البعثة الأممية بليبيا تعلن تقدماً في محادثات غدامس لوقف إطلاق النار

 

مع انتهاء اجتماعات اليوم الأول للجنة العسكرية الليبية المشتركة بمدينة غدامس، بين وفدي حكومة الوفاق والجيش الليبي، أعلنت مبعوثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز أنّ وفدي اللجنة أحرزا تقدماً في محادثات تنفيذ بنود اتفاق وقف النار.

المبعوثة الأممية قالت في مؤتمرٍ صحفيٍّ عَقِبَ انتهاء الجلسة الافتتاحية من المحادثات التي تستضيفها غدامس، إنّ هناك توافقاً وتقدماً ملحوظاً توصل إليه الطرفان، معتبرةً أنّ ذلكَ مهمٌّ لنقل هذه الروح والمسؤولية إلى المشاركين في الحوار السياسي في التاسع من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري في تونس.

ولم تورد ستيفاني وليامز تفاصيلَ إضافيةً حول النقاط التي تمّ التوافق بشأنها، لكنّها أضافت أنّه في الجلسة القادمة ستدخل في تفاصيل تطبيق بنود الاتفاق.

وعن أسباب اختيار غدامس لاستضافة هذه المحادثات العسكرية، أجابت المبعوثة الأممية، أن الضباط بادروا وبتصميمٍ على عقد الاجتماع داخل ليبيا، وهو ما حصل بإرادةٍ منهم لمناقشة تفاصيل تطبيق بنود اتفاق وقف إطلاق النار.

وبحسب البعثة الأممية، فإنّ الاجتماعات التي ستستمرّ على مدى ثلاثة أيامٍ ستناقش آليات تنفيذ وقفٍ دائمٍ لإطلاق النار وستعمل على إنشاء لجانٍ فرعيةٍ لتنفيذ بنود الاتّفاق العسكري الموقّع بين وفدي اللجنة، في الثالث والعشرين من أكتوبر الماضي، فضلاً عن آلياتٍ لمراقبة الهدنة.

قد يعجبك ايضا