البطريرك الراعي يدعو إلى الإسراع بتشكيل حكومة جديدة

على وقع التوترات المتصاعدة في جنوب لبنان، والقصف المتبادل بين إسرائيل وعناصر حزب الله اللبناني هناك، لا تزالُ جهودُ تشكيل حكومة جديدة في لبنان تراوح مكانَها دون تحقيق أيِّ تقدّمٍ يُذكَر منذ تكليف نجيب ميقاتي بتشكيلها قبل أكثر من أسبوعين.

البطريرك الماروني في لبنان بشارة الراعي، دعا المسؤولين اللبنانيين إلى عدم التراخي في تشكيل الحكومة الجديدة، مشيراً إلى أنه لا يمكن لأي مسؤولٍ التذرّع بصلاحيَّاته لتأخير تشكيل حكومة تنقذ البلادَ من أزمتها.

البطريرك الراعي، اعتبر أن الواقعَ المرير الذي يمرُّ به لبنان منذ نحو عامين، لم يغيّر في سلوك ساسة البلاد، الذي قال إنهم فقدوا ثقةَ الشعب بأهليتهم لقيادة البلاد، بعد الأزمات المتلاحقة التي مرَّت بها البلاد، وعلى رأسها انفجار مرفأ بيروت في آب/ أغسطس ألفين وعشرين.

الراعي، أكد أن الحكومةَ والوزارات هي ملكٌ للشعب وليست للمسؤولين، داعياً الأخيرين إلى وقف الصراعات على المناصب والوزارات، من أجل السماح بتشكيل الحكومة.

وفيما يتعلقُ بالتصعيد الأخير الذي يشهده جنوبُ لبنان، على خلفية القصف الإسرائيلي رداً على إطلاق حزب الله اللبناني صواريخ على شمال إسرائيل، دعا البطريرك بشارة الراعي، الجيشَ اللبنانيَّ إلى تحمّل مسؤوليَّاتِه والتدخّل لضمان عدم إطلاق الصواريخ من جنوب البلاد على إسرائيل، داعياً في الوقت نفسه تل أبيب لوقف انتهاكاتها للسيادة اللبنانية.

قد يعجبك ايضا