البرهان: متمسكون بالحوار الشامل بين الأطراف السياسية

على ضوء التعثرات المستمرة للحوار بين الأطراف السودانية الذي ترعاه الآلية الثلاثية، قال رئيس مجلس السيادة وقائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، إنه متمسك بالحوار الذي تبنته الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا “إيغاد”.

البرهان وخلال حديثه أمام عدد من الضباط شدد على أهمية الحوار بين الفرقاء السياسيين، مشيراً إلى استحالة عقد أي تحالف ثنائي مع أي جهة كانت، ومؤكداً في الوقت نفسه أن الحوار لا يستثني أحداً، إلا حزب المؤتمر الوطني، وهو حزب الرئيس المعزول عمر البشير.

وبهدف الوصول إلى حل نهائي ينهي الأزمة السياسية في البلاد، كانت الآلية الثلاثية قد أطلقت في الثامن من الشهر الجاري جولة رسمية من الحوار المباشر بين الأحزاب والأطراف السودانية، غابت عنها قوى الحرية والتغيير.

وكان من المقرر أن تعقد الجولة الثانية من المشاورات يوم الأحد الماضي، إلا أنها أُجلت لإشعار أخر، في أعقاب اللقاء الذي جرى بين وفد قوى الحرية والتغيير ووفد المجلس العسكري بشكل منفرد برعاية سعودية وأمريكية، في اجتماع اعتبره مراقبون خطوة نحو إعادة التواصل، والتقدم في فصول الحوار.

وعبرت قوى الحرية والتغيير في أكثر من مناسبة عن رفضها التام لمشاركة الجيش في السلطة، إلى جانب مطالبتها بإلغاء كافة الإجراءات الاستثنائية التي تلت الانقلاب العسكري.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort