البرهان: لا تفاوض مع إثيوبيا قبل الاعتراف “بسودانية” الفشقة

مع تصاعُدِ التوتر بين السودان وإثيوبيا مؤخراً، بشأن الحدود بين البلدين، قال رئيسُ مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، إن بلادَه جاهزةٌ لكلِّ الاحتمالات بشأن النزاع على الحدودي، بما فيها الخيار العسكري.

البرهان، أكد أن السودانَ لن يتفاوضَ مع إثيوبيا بشأن ترسيم الحدود بين البلدين، قبل أن تعترفَ الأخيرةُ بسيادة الخرطوم على أراضي الفشقة، محملاً أديس أبابا المسؤوليَّةَ الكاملةَ عن التصعيد الحاصل في تلك المنطقة.

على صعيدٍ منفصلٍ، أشارَ البرهان إلى أن الجيشَ السودانيَّ لا يرغب في الانقلاب على الشرعية وتغيير الحكومة المؤقتة، مؤكداً أن قواتِ الدعم السريع في الجيش، قدَّمتْ نموذجاً يُحتَذى به، لخدمةِ السودانيين وبسط الأمن والاستقرار بالبلاد.

من جانبه، دعا عضوُ المجلس السيادي السودانيُّ صديق تاور، خلال كلمةٍ ألقاها بولاية نهر النيل، إلى تفويتِ الفرصةِ على مَن قال إنَّهم يريدون إفشالَ الحكومة وتشويه الثورة، مشدداً على أهميَّةِ تضافُرِ الجهود لتجاوزِ التحديات التي تواجهُ البلاد، وإنجاحِ الفترة الانتقالية.

يُذكَرُ، أنه وبموجب الاتّفاق المُوقَّع بين الأطراف السودانية، يتولَّى مجلسُ السيادة السودانيُّ والحكومةُ المُؤقَّتةُ، إدارةَ البلاد لفترتين متتاليتين تمتدان لثلاثِ سنوات، تجري بعدها انتخاباتٌ عامَّةٌ تفضي إلى مجلسٍ تشريعيٍّ وحكومةٍ مُنتخبة.

قد يعجبك ايضا