البرهان: سيتم حل مجلس السيادة السوداني وتشكيل مجلس أعلى للقوات المسلحة

على وقع الأزمة السياسية المتصاعدة في السودان ومع مواصلة مئات السودانيين اعتصامهم بالعاصمة الخرطوم منذ أيام، للمطالبة بمدنية الدولة، أعلن رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان أنه سيتم حل المجلس بعد تشكيل ما أسماها بالحكومة التنفيذية.

البرهان، قال خلال خطاب متلفز، إنه سيتم حل مجلس السيادة وتشكيل مجلس أعلى للقوات المسلحة من الجيش وقوات الدعم السريع، بعد تشكيل الحكومة التنفيذية بالبلاد، مشيراً إلى أن المجلس الأعلى سيتولى قيادة القوات النظامية ومسؤولية الدفاع والأمن.

رئيس مجلس السيادة السوداني، أضاف خلال خطابه، إن الجيش يتمسك بدعم التحول الديمقراطي والحفاظ على وحدة البلاد، لافتاً إلى أن القوات المسلحة ستبقى حارساً لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، على حد تعبيره.

وبحسب البرهان، فإن الجيش، أفسح المجال للقوى السياسية لتشكيل حكومة كفاءات من خلال الحوار، مؤكداً عدم مشاركة القوات المسلحة والمؤسسة العسكرية في مفاوضات الآلية الثلاثية، التي ترعاها البعثة الأممية وبعثة الاتحاد الإفريقي وهيئة التنمية لغرب إفريقيا “إيغاد”.

وشدد البرهان، على أن الجيش سيواصل بذل الجهود، من أجل تحقيق العدالة عبر تقديم المتورطين في العنف للقضاء، معتبراً أن السودان يمر بأزمة كبيرة تهدد وحدته الوطنية، وتزيد من مخاطر عرقلة المسار الديمقراطي.

وتأتي تصريحات البرهان، مع مواصلة مئات السودانيين اعتصامهم في شوارع العاصمة الخرطوم وضواحيها، للمطالبة بعودة الحكم المدني، وإنهاء سيطرة العسكريين على السلطة منذ الانقلاب العسكري الذي قاده الجيش، في الخامس والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر عام ألفين وواحد وعشرين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort