البرلمان: طهران سترد بالمثل إذا صنفت أمريكا الحرس الثوري منظمة إرهابية

الحرس الثوري قبضة النظام الإيراني الحديدة ومركز أذرع طهران الخارجية العسكرية يترنح على قائمة الإرهاب الأمريكية، التي أثارت حفيظة نواب البرلمان الإيراني متوعدين برد مماثل للإجراء الأمريكي.

الإعلام الإيراني كشف عن بيان أصدره 255 نائباً إيرانياً توعدو فيه بالرد المماثل على تصنيف الولايات المتحدة الحرس الثوري كمنظمة إرهابية، مؤكدين بأن زعماء أمريكا سيندمون على تصرفهم الذي وصفوه بالغير ملائم والأخرق.

في حين وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الخطوة المحتملة من جانب الولايات المتحدة لإدراج الحرس الثوري على لائحة الإرهاب، بأنها “ستُدخل واشنطن في مستنقع”، وقال إن مثل هذه الخطوة ستكون كارثية.

قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري، بدوره حذر واشنطن أيضاً من أن جيشها الأمريكي سيفقد الهدوء الذي كان ينعم به في غرب آسيا، وفقاً للإعلام الإيراني.

وكان حشمت الله فلاحت بيشة، رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني، قد صرح في تغيريدة على موقع تويتر: إنه في حال إدراج الحرس الثوري في القائمة الأمريكية للمجموعات الإرهابية، فإن إيران ستدرج العسكريين الأمريكيين ضمن قائمة الإرهاب.

وبحسب مصادر مطلعة فإنه واشنطن تعتزم تصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية أجنبية لتكون المرة الأولى التي تدرج فيها الولايات المتحدة قوى عسكرية تابعة لدولة أخرى على قائمتها السوداء، وذلك وفقاً لمسؤولين أمريكيين.

ويعد الحرس الثوري الذي تأسس بعد ثورة الخميني عام 1979 لحماية المؤسسة الدينية الحاكمة، أقوى منظمة أمنية في البلاد، ويسيطر على قطاعات كبيرة من الاقتصاد وله تأثير هائل في النظام السياسي.

قد يعجبك ايضا