البرلمان الهولندي يدعو الحكومة للاعتراف بالإبادة الأرمنية

يبدو أنَّ هولندا تسيرُ على خُطا جيرانها الأوروبيين للاعتراف رسمياً بالإبادة الأرمنية التي نفَّذتْها الدولةُ العثمانية ما بين عامي 1915 و1916، وراحَ ضحيتها بحسب مراجعَ تاريخيَّةٍ قُرابةَ مليون ونصفِ المليون أرمني.

البرلمانُ الهولنديُّ دعا الحكومةَ للاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن على يد العثمانيين إبَّانَ الحرب العالمية الأولى، بناءً على اقتراحٍ من حزب الاتحاد المسيحي.

عضوُ حزبِ الاتحاد المسيحي، جويل فورديويند، قال إنَّه من الملحِّ أكثرَ من أيِّ وقتٍ مضى أن تتحدَّثَ الدولُ بوضوحٍ عن الماضي من أجلِ تعزيزِ المصالحة.

وكان البرلمانُ الهولندي قد اعترف بالإبادة الأرمنية عام 2018، ما أثارَ غضبَ رئيسِ النظام التركي رجب أردوغان آنذاك.

دعوةُ البرلمان الهولندي قُوبِلَتْ باستنكار من قبلِ النظام التركي، الذي أدانَ عبرَ وزارةِ خارجيَّته التوجّهَ الهولنديَّ للاعتراف بالإبادة الأرمنية، واصفاً إيَّاهَ بمحاولةٍ لا قيمةَ لها لإعادة كتابة التاريخ لأهداف سياسية.

ودأبتْ خارجيَّةُ النظام التركي على إصدار بياناتِ تنديدٍ واستنكارٍ عَقِبَ كُلَّ اعتراف من أيِّ دولة بالإبادة الأرمنية، دون أن تغيِّرَ البياناتُ من واقعِ الاعتراف بشيء.

وتعترفُ قُرابة ثلاثين دولةً وكياناً سياسيًّا بمذابح الأرمن من بينها فرنسا وروسيا وكندا، بالإضافة إلى البرلمان الأوروبي ومجلس الكنائس العالمي.

قد يعجبك ايضا