البرلمان الليبي يقر مقترحاً بشأن خارطة الطريق للمرحلة المقبلة

مشروعُ قرارٍ جديد تولَّد داخلَ قبةِ البرلمان الليبي، ونال على موافقته، ما يمثّل الخطوطَ العريضةَ للمرحلة المقبلة في البلاد، وصولاً إلى إجراء الانتخابات الرئاسية التي تَعذَّر إجراؤها في الرابع والعشرين من كانون الأول/ ديسمبر الماضي، كما كان مقرَّراً.

وتضمن مشروع القرار الذي انبثق عن جلسة مجلس النواب في مدينة طبرق، أربعَ مواد، تنصُّ الأولى على اعتماد خارطة الطريق المقدَّمة من قبل اللجنة المشكَّلة من مجلس النوّاب، وإجراء الاستحقاق الانتخابي في مدّةٍ لا تتجاوز أربعةَ عشرَ شهراً من تاريخ التعديل الدستوري.

في حين نصَّتِ المادة الثانية، على أنه يجب على اللجنة المشكلة من قبل مجلس النواب التشاورُ مع لجنة مجلس الدولة لتقديم الصيغة النهائية بشأن التعديل الدستوري، متضمناً تحديداً دقيقاً للمدة المطلوبة للاستحقاق الانتخابي، في إطارٍ لا يتجاوز الزمن المُحدَّد في المادة السابقة على أن يتم ذلك في أجل أقصاه أسبوع للتصويت عليه بالتزامن مع منح الثقة للحكومة.

ونصَّتِ المادة الثالثة، على وجوب إحالة أسماء المرشّحين لرئاسة الحكومة إلى المجلس الأعلى للدولة للحصول على التزكية، بعد الاستماع لمشاريعهم، في حين نصَّتِ المادة الرابعة من المشروع، على ضرورة تقديم لجنة خارطة الطريق تقريرَها النهائي خلال مدّةٍ أقصاها شهر.

وفي وقتٍ سابق، أعلن مجلس النوّاب الليبي، أنّ الانتخابات الرئاسية في ليبيا لن تُجرى هذا العام وأنه سيتم اختيار رئيسِ وزراءَ جديدٍ مؤقّتاً خلال جلسة يوم الخميس المقبل، وقبول ترشّح فتحي باشاآغا وخالد البياص لمنصب رئيس الحكومة خلفاً للرئيس الحالي عبد الحميد الدبيبة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort