البرلمان الليبي يعقد جلسة في طبرق لقبول طلبات المترشحين لرئاسة الحكومة

جلسةٌ جديدة يَعقِدُها البرلمان الليبي، ويترقَّبُها الليبيون لمعرفة سيناريوهات خارطة الطريق السياسية، والتي قد تحسم الجدلَ حول طبيعة الفترة الانتقالية المقبلة في البلاد.

الجلسة التي تُعقَد في مدينة طبرق شرقي البلاد، سيتم خلالها تلقي طلبات المترشحين لرئاسة الحكومة المقبلة، وذلك بعد إعلان مجلس النواب ثلاثة عشر شرطاً واجبٌ توافرُها للترشّح للمنصب.

ولعرقلة انعقاد الجلسة التي قد تقود لإنهاء حقبة حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، قالت عضوة مجلس النواب أسماء الخوجة، إنّ السلطات في غرب البلاد، عرقلت إقلاعَ الطائرة التي تقلُّ عدداً من النوّاب من مطار معيتيقة بالعاصمة طرابلس.

لجنة خارطة الطريق النيابية تكشف ملامح المرحلة المقبلة

وعلى صعيدٍ متصل، أعلنت لجنة خارطة الطريق المكلفة من قبل البرلمان، التوصّلَ إلى توافقٍ بشأن ملامح المرحلة الانتقالية المقبلة، وذلك بعد جولةٍ من المشاورات والاجتماعات مع جميع الأطراف السياسية الليبية.

جاء ذلك في تدوينةٍ لعضو اللجنة عبد السلام نصية، كشف فيها أنّه تمّ التوافقُ على خارطة طريقٍ تقود إلى انتخاباتٍ رئاسيةٍ وبرلمانية على أساس دستورٍ دائم، خلال مدّةٍ محدَّدة، داعياً جميعَ الأطراف الليبية لتحمُّلِ مسؤولياتها من أجل التوصّل إلى حلولٍ نهائيةٍ للأزمة التي تعانيها البلاد.

ومن المقرَّر أن تعلن لجنة خارطة الطريق النيابية عن التفاهمات النهائية بين الأطراف السياسية وسيناريوهات المرحلة المقبلة في وقتٍ لاحق، إلى جانب تحديد البرنامج الجديد للانتخابات وسُبُلِ معالجة العراقيل التي تواجه إجراءَها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort