البرلمان الليبي يعقد جلسة حاسمة للبت في مصير حكومة الدبيبة

حالةٌ من الترقُّبِ داخل الأوساط السياسية الليبية، بالتزامن مع تحضيراتٍ جدّية للبت في مصير حكومة الدبيبة، وسط حالةٍ من الغضب الشعبي نتيجةَ إرجاءِ الانتخابات الرئاسية وتردّي الأحوال المعيشيّة والخدمات اليوميّة.

البرلمان الليبي، يعقد اليوم جلسةً رسميّة في مدينة طبرق لبحث مصير حكومة الوحدة الوطنية بعد مطالبة خمسة عشر برلمانياً بإقالة الحكومة وطرحِ أسماءٍ بديلة لخلافة الدبيبة، فضلاً عن مناقشة مستقبل الانتخابات وأسباب عدم إجرائها.

المستشار الإعلامي لرئيس البرلمان، فتحي المريمي، قال في تصريحاتٍ صحفيّة، إنّ الجلسة التي ستُعقَد اليوم الإثنين في طبرق، سيترأسها عقيلة صالح وستُناقش الانسداد الحاصل في ملفّ الانتخابات.

وأضاف المريمي، سيتمّ التباحث بين المشاركين في الجلسة إلى ما توصّلت إليه لجنة خارطة الطريق من مقترحاتٍ بعد المشاورات التي أجرتها مع كافّة الأطراف الليبية المؤثّرة في القرار السياسي في البلاد.

مصادر ليبية كانت قد أكّدت أنّ هذه الجلسة لن تكون كأيِّ جلسةٍ سابقة، بل ستحمل محاولاتٍ لتكوين حكومةٍ لها علاقةٌ أكبر بالبرلمان، وسترسل خطاباً إلى المفوضية العليا للانتخابات للاستعلام عن أسباب عدم إجراء الانتخابات بشكلٍ تفصيلي، بالإضافة لعددٍ من المحاور المهمّة.

وتصطدم خطوة البرلمان الليبي بتشكيل حكومةٍ جديدة، بمعارضة المستشارة الخاصّة للأمين العام للأمم المتّحدة، ستيفاني وليامز، وبعض القوى الخارجية المؤثّرة في الأزمة الليبية، التي ترى أنّ تشكيل حكومةٍ جديدة في ليبيا ليس من الأولويات، وأنّ التركيز في المرحلة القادمة يجب أن يتمحور حول العمليّة الانتخابية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort