البرلمان الليبي يصعد مجدداً ضد باثيلي وحكومة الدبيبة

في تصعيدٍ جديد شن رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح هجوماً مبطناً على عبد الله باثيلي رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، ورئيس الحكومة الوطنية منتهية الولاية عبد الحميد الدبيبة، معتبراً أن الحكومة الوحيدة المعتمدة في البلاد هي المنبثقة من البرلمان برئاسة أسامة حماد.

صالح أكد أن حكومة الاستقرار برئاسة حماد هي صاحبة الشرعية، والتي تخضع للمساءلة والرقابة من قبل البرلمان، معتبراً أن وجود حكومةٍ أخرى غير هذه هو فسادٌ واضح، في إشارةٍ إلى رئيس البعثة الأممية لانحيازه إلى حكومة الدبيبة منتهية الولاية ودعوتها للحوار السياسي.

حماد يتهم البعثة الأممية بالانحياز لطرف دون آخر

من جهته، قال رئيس حكومة الاستقرار أسامة حماد، إن البعثة الأممية زادت الأمر تعقيداً وعمّقت الأزمة واصفاً اختياره لبعض ممثليها في البلاد بالسيء بعد أن اتّهمها بالانحياز لطرفٍ دون آخر.

رئيس حكومة الاستقرار وصف باثيلي بأنه شخصيةٌ جدليةٌ لا تهدف لتحقيق نتيجةٍ إيجابيةٍ للأزمة الليبية، معتبراً تصريحاته بشأن عدم وجود جيشٍ وطنيٍّ هي بمثابة تقليل أهمية دور الجيش الوطني المتمركز في شرق البلاد.

وكانت حكومة حماد، قد وزّعت بيانين منفصلين مساء الأحد، لنحو ستةٍ وسبعين من عمداء بلديات مناطق شرق وغرب وجنوب البلاد، لإعلان تأييدهم لها ورفضهم لما وصفوه بـ مساعي البعثة الأممية لترسيخ عوامل التشظي والانقسام بين الليبيين.

قد يعجبك ايضا