البرلمان الليبي يستنكر التجاهل الدولي انتهاك تركيا حظر السلاح في البلاد

خرق واضح وخطير لقرارات الأمم المتحدة، هذا ما جاء في بيان صدر عن البرلمان الليبي، استنكر التجاهل الدولي إزاء شحنات الاسلحة التي أرسلتها تركيا إلى طرابلس مؤخرا، معتبرة ذلك بأنه انتهاكٌ لحظر السلاح المفروض على البلاد منذ 2011.

لجنة الدفاع والأمن القومي التابعة للبرلمان الليبي، عبرت عن استغرابها من صمت البعثة الأممية إلى ليبيا، على انتهاك الحظر الدولي على السلاح، وتجاهل شحنات الاسلحة والذخائر القادمة من تركيا، والتي تم تفريغها على مقربة من مقر بعثة الأمم المتحدة بالعاصمة طرابلس.

اللجنة نددت أيضاً بالدعم الغير محدود من دول، وعلى رأسها تركيا للتنظيمات الإرهابية كالقاعدة وداعش في العاصمة طرابلس، داعية الامم المتحدة للتحرك العاجل ومنع ما وصفته بالتدخل السافر لهذه الدول في الشأن الليبي الداخلي.

وفي هذا الجانب، قال النائب بالبرلمان الليبي زايد هدية إن تركيا تقوم منذ سنوات بدعم الفصائل الإرهابية، سواء بنقل الأسلحة أو عناصر من جبهة النصرة والقاعدة في سوريا إلى الأراضي الليبية.

ووفقاً لهدية فإن إرسال الأسلحة يأتي بعد تصريحات رئيس النظام رجب طيب أردوغان التي انتقد فيها العملية العسكرية التي يقودها الجيش الليبي الوطني للسيطرة على العاصمة.

تطورات دفعت بالأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس إلى تجديد دعوته لجميع الدول لتطبيق حظر السلاح في ليبيا، معبرا عن قلقه العميق من تهريب السلاح خصوصاً عبر البحر.

ويبدو أن أنقرة بدأت دعم الفصائل المسلحة بليبيا بشكل علني، بعدما كان إرسال الأسلحة يتم في الخفاء وداخل حاويات معدة لنقل الأغذية أو المواد المنزلية.

وتشهد الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس، معارك منذ عدة أسابيع بين قوات “الجيش الوطني” بقيادة المشير خليفة حفتر، وقوات حكومة الوفاق، برئاسة فايز السراج.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort