البرلمان العراقي يصوت لصالح 3 وزارات من أصل 8 عالقة

البرلمان العراقي ينجح هذه المرة من تمرير ثلاثة وزراء من أصل ثماني وزارات عالقة في حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.
ومن بين الوزارات التي صوت عليها البرلمان في جلسته ليوم الثلاثاء هي وزارة التخطيط والتعليم إضافة إلى وزارة الثقافة.
وعقد مجلس النواب جلسته بحضور مئتين وواحد وسبعين عضواً من أصل ثلاثمائة وتسعة وعشرين عضواً، بعد طول مفاوضات بين ممثلي الكتل السياسية وبعد تأخر دام لساعات من موعدها المقرر.
وصوت المجلس لصالح مرشح الحزب الإسلامي نوري الدليمي، وزيراً للتخطيط ومرشح دولة القانون قصي السهيل وزيراً للتعليم العالي والبحث العلمي ومرشح كتلة صادقون عبد الأمير الحمداني وزيرا للثقافة.
فيما أخفقت بنيل الثقة كل من مرشحة وزارة الهجرة هناء عمانؤيل كوركيس والمرشحة لوزارة التربية صبا الطائي.
بدوره وجه رئيس مجلس النواب العراقى محمد الحلبوسى، بحضور الوزراء المصوت عليهم فى جلسة البرلمان للحضور يوم الخميس، لتأدية اليمين الدستورية أمام مجلس النواب.
ورفع البرلمان جلسته لعدم اكتمال النصاب قبل عرض الوزارات الثلاث الباقية والتي يشتد الخلاف السياسي عليها وهي وزارات الداخلية والدفاع والعدل وتم تأجيل التصويت عليهم الى يوم الخميس المقبل.
وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وعد باستبدال الاسماء المرفوضة في غضون يومين.
من جهة أخرى طالب أعضاء بمجلس النواب، رئيس البرلمان العراقي بإقالة كل من محافظ كركوك وكالة راكان الجبوري ونائب رئيس الجمهورية السابق نوري المالكي ورئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، من عضوية مجلس النواب بسبب عدم حضورهم للبرلمان لأداء اليمين الدستورية.
ويرى مراقبون أن محاولات عبدالمهدي لاستكمال تشكيل حكومته تواجه صعوبات كثيرة بسبب تناحر الكتل السياسية في البرلمان على المقاعد الوزارية في الحكومة الجديدة والتي تضم إثنين وعشرين وزيراً.

قد يعجبك ايضا