البرلمان العراقي يؤجّل للمرة الثانية جلسة التصويت على حكومة علاوي

إثر اعتراضات واسعة من الكتل السياسية، ولاسيما من جانب الكرد والسنة على تشكيلته الحكومية، طلب رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي من رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، تأجيل الجلسة الخاصة بمنح الثقة لحكومته إلى يوم الأحد بدلاً من السبت.

علاوي أرجع سبب طلبه تأجيل الجلسة لإعطائه فرصة أكبر فيما يخص استكمال الكابينة الوزارية، بحسب ما أكد بشير الحداد، نائب رئيس مجلس النواب.

ويصر الكرد على أن تتولى المؤسسات الرسمية في إقليم كردستان تسمية الوزراء الممثلين لهم في الحكومة المقبلة، بينما يرفض علاوي ذلك ويقول إنه سيتولى الاختيار، الأمر الذي يشكل عقبة رئيسية أمام سير العملية.

أما تحالف “القوى العراقية”، وهو أكبر تكتل للقوى السنية في البرلمان، فيرفض أيضاً التصويت لصالح منح الثقة لحكومة علاوي، فضلاً عن الحراك الشعبي الذي يطالب بشخصية مستقلة، لم يسبق أن تولت مناصب رسمية، وتكون بعيدة عن التبعية للأحزاب وللخارج.

وهذه المرة الثانية التي يتم تأجيل جلسة للتصويت على حكومة علاوي، حيث أرجأ مجلس النواب، الخميس الماضي جلسته المخصصة للتصويت على الكابينة الحكومية بسبب عدم تحقق النصاب القانوني لعدد الأعضاء الحاضرين جراء خلافات عميقة بين الكتل السياسية.

وبموجب الدستور العراقي، وفي حال لم يوافق البرلمان على حكومة علاوي المقترحة، سيكون على الرئيس برهم صالح تكليف شخص آخر بتشكيل الحكومة.

قد يعجبك ايضا