البرلمان الايراني يفرض عقوبات على شخصيات أمريكية

أقر البرلمان الإيراني قانوناً يلزم الحكومة بدفع ألفي مليار تومان “70 مليون دولار” من الميزانية العامة، لدعم تطوير الصواريخ الباليستية، كما يفرض القانون عقوبات على شخصيات وأجهزة أمريكية، وتقديم دعم مالي لأنشطة وزارة الاستخبارات الإيرانية ردّاً على قانون العقوبات الأمريكية.

وصوّت أغلبية البرلمان الإيراني بالموافقة على قانون “مواجهة أنشطة أمريكا الإرهابية والمغامرة في المنطقة” بعد نحو أسبوعين على تمرير قانون العقوبات الأمريكية ضد روسيا وكوريا الشمالية وإيران، وجاء التصويت قبل يومين من توجه الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزرائه المقترحين إلى جلسة برلمانية لنيل الثقة.

يأتي هذا في حين تسعى الإدارة الأمريكية إلى عمليات تفتيش للمواقع العسكرية الإيرانية المشبوهة، في سياق التحقق من امتثال طهران لشروط اتفاق فيينا المبرم في تموز2015، وأوضح المسؤولون أن إدارة ترامب تتطلع إلى جولة مشاورات مع الدول الأوروبية للتفاوض على اتفاق آخر يمنع إيران من استئناف تطوير القدرات النووية بعد نهاية أجل قيود الاتفاق الحالي بعد 10 سنوات.

وفي حال وافق مجلس صيانة الدستور على قانون البرلمان الإيراني، فإن القانون يلزم وزارة الخارجية الإيرانية ووزارة الدفاع والحرس الثوري والجيش الإيراني بتقديم برنامج استراتيجي شامل “لمواجهة التهديدات الأميركية ونشاطاتها المؤذية ضد إيران في فترة زمنية لا تتجاوز 6 أشهر”.

كما يفرض القانون عقوبات على مواطنين أمريكيين يقدّمون دعماً مالياً أو سياسياً أو دعائياً أو ثقافياً أو مخابراتياً مباشراً أو غير مباشر لمنظمة “مجاهدين خلق” الإيرانية المعارضة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقّع على القانون الذي يتضمن في الجزء الخاص بإيران منه تحت عنوان: «مواجهة أنشطة إيران المهددة للاستقرار» عقوبات واسعة ضد الحرس الثوري، وخصوصاً أنشطة «فيلق القدس» وبرنامج الصواريخ الباليستية.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort