البرلمان الإيراني يقرّ باعتقال سبعة آلاف من “محتجي البنزين” بالبلاد

في إعلانٍ رسميٍّ غير متوقع كشف النظام الإيراني عن إحصائياتٍ تشير إلى عدد من تم اعتقالهم خلال الاحتجاجات الأخيرة التي اندلعت في البلاد.

محتجو البنزين، أو هكذا يحاول النظام الإيراني تسميتهم، وصل عدد معتقليهم في السجون الإيرانية إلى سبعة آلاف معتقل، وذلك بحسب ما أعلنه، الثلاثاء، المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حسين نقوي حسيني.

وفيما بدا أقرب لتبرير الذرائع التي استندت إليها قوات الأمن في اعتقال كل من ثبُتَ انخراطه في هذا الحراك، نقلت وكالة فارس للأنباء عن قائد قوى الأمن الداخلي في محافظة فارس، العميد رهام بخش حبيبي، وجود من وصفهم “مثيري الشغب” وبأنه قد تم مؤخراً اعتقال خمسة عشر من العناصر الضالعين في تلك الأعمال.

ورغم ما تم ويتم من تضييقٍ واعتقالات، إلا أن المحاسبة المؤجلة التي أشار إليها قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، في خطابه الإثنين، أمام ملَئٍ من مؤيدي النظام الإيراني، “لم يحن موعدها بعد، أما حينها سيتم محاسبة الجميع” في إشارةٍ لكل من خرجوا للساحات تظاهراً ضد قرار رفع أسعار البنزين، وأطرافٍ خارجية ضالعة بما أسماها “سلامي” حرباً عالميةً ضد بلاده.

وتأتي التصريحات الرسمية الإيرانية هذه في الوقت الذي اعتقلت فيه وزارة الاستخبارات والشرطة الإيرانية أعداداً كبيرة من المواطنين المحتجين، بحسب ما أفادت مواقع إيرانيةٌ معارضة.

بالتزامن، ذكرت منظمة العفو الدولية، مساء الإثنين، أنّ 143 متظاهراً على الأقل قتلوا في مختلف أنحاء إيران بالاحتجاجات التي أعقبت ارتفاع أسعار الوقود في 15 تشرين الثاني/نوفمبر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort