البرلمان الإيراني يعطل أعماله بسبب انتشار فيروس كورونا بالبلاد

يستمر النظام الإيراني بإجراءاته الاحترازية، حيال احتواء انتشار كورونا، خاصة مع ارتفاع نسبة الوفيات والاصابات بفيروس كوفيد 19 في البلاد.

وأكد المتحدث باسم رئاسة برلمان النظام أسد الله عباسي، تعطيل البرلمان لإعماله حتى إشعار آخر، بعد تأكيد إصابة أربعة نواب بالفيروس، إثر إجراء فحوصات على 30 نائباً.

يأتي هذا فيما اتهم النائب الإيراني غلام علي آبادي، مسؤولين في النظام الإيراني بإخفاء المعلومات عن الشعب حول العدد الحقيقي والمرتفع لعدد الإصابات والوفيات بـ كورونا.

تضارب الأنباء بشأن أعداد الوفيات بسبب فيروس كورونا

وتضاربت الأنباء حول عدد الوفيات في إيران، وبعد أن أشار تقرير لمحطة بي بي سي الفارسية أن الأعداد وصلت إلى 210، سارع متحدث باسم وزارة الصحة لنفي صحة التقرير.

وفي حصيلة رسمية أعلنت وزارة الصحة وفاة 34 شخصاً بسبب الفيروس حتى الآن، وإصابة 388 آخرين. وتعد إيران واحدة من أكثر الدول تأثراً بالمرض الجديد.

ويشكك الكثير من المراقبين في الأرقام الرسمية التي يعلنها المسؤولون في النظام الإيراني، مؤكدين أن الأرقام الحقيقية أكثر بكثير.

وفي إجراء غير مسبوق ألغت إيران شعائر صلاة الجمعة في العاصمة طهران و 22 مدينة أخرى على وقع انتشار كورونا . كما فرضت بعض القيود حول الوصول للمزارات الشيعية الكبرى في مدينة “قم” التي تعد بؤرة تفشي الفيروس في البلاد.