البرلمان الأوروبي يطالب أنقرة بوقف العدوان على عفرين

مع اقترابِ العدوانِ التركي على عفرين من نهايةِ شهرهِ الثاني، طالبَ البرلمانُ الأوربي خلالَ مشروعِ قرارٍ تمّت المصادقةُ عليه بالأغلبية، تركيا بوقفِ عملياتها في عفرين وسحبِ قواتِها من المناطقِ التي احتلتها.

مشروعُ القرارِ أعدّه تحالفُ المجموعات الديمقراطية المسيحية والديمقراطيون الاجتماعيون والمحافظون والليبراليون والمنتمون إلى أحزاب الخضر في البرلمان الأوربي، ونص القرار على أن البرلمان الأوربي قلقٌ من تدخل تركيا في المناطق التي يديرها الكرد”.
وأن الهجماتِ التركية على عفرين تضيف بُعداً جديداً للصراع في سوريا وتؤثر بشكل سلبي على الجهود المبذولة للتوصل إلى حل في سوريا
ومن جهة أخرى طالب القرار الأوربي إلى اعتماد “استراتيجية محاسبة محاكمة المسؤولين عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في سوريا”.
مطالب البرلمان الأوربي بوقف العدوان التركي على عفرين هي الثانية إلا أن المفوضية الأوروبية لم تستجب حتى الآن لهذه المطالب ولم تمارس أية ضغوط على أنقرة

قرار البرلمان الأوروبي وصفته الخارجية التركية بأنه منحازٌ ويفتقرُ للموضوعية، وأن البرلمانَ الأوربي يمتلكُ سجِّلًا من التساهل مع ما وصفَها بالمنظمات الإرهابية، وليس من الممكنِ قبولُ قرارِه، حسبَ بيانِ الوزارة.
وفي ردٍّ للرئيس ِالتركي رجب طيب اردوغان للقرار موجهاً حديثه للبرلمان الأوروبي “لا تنفعلوا بلا طائِل، فلن تخرج قواتُ تركيا من عفرين قبل تحقيقِ هدفنا”. في إشارة ٍالى احتلالِ كامل ِمنطقة عفرين.
وأضاف اردوغان أن البرلمان الأوروبي لا يملك حق التفوه بأي كلمة يمكن أن يوجهها لتركيا التي لا تبالي بكلماته.
هذا وشهدت الآونةُ الأخيرة مطالبَ كثيرة من الجامعة العربية وفرنسا وبرلمانين سويديين وسويسريين ودنماركيين بالضغط على انقرة لوقف العدوان على عفرين