البرلمان الأوروبي يدين انتهاكات إيران لحقوق الإنسان

لايزال ملف حقوق الإنسان في إيران من أبرز أولويات البرلمان الأوروبي الذي أصدر قراراً يدين كافة أوجه القمع الممارس بحق المدافعين عن حقوق الإنسان والصحافيين والناشطين البيئين، إضافة لتعذيب السجناء السياسين ومعتقلي الرأي.

البرلمان الأوروبي طالب من خلال قراره بالضغط على الحكومة الإيرانية لإيقاف كامل أوجه العنف والقمع التي تمارسه السلطات هناك.

القرار الذي تم التصويت عليه خلال جلسة البرلمان الأوروبي، لم يقتصر على ما ذكر سابقاً فحسب، بل امتد ليشمل الانتهاكات الممارسة بحق الأقليات بشتى قومياتها، في ظل معاناتهم المستمرة من خلال التمييز في العمل والتعليم وحرية العبادة والأنشطة السياسية هناك.

كما وحث القرار السلطات الإيرانية للإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المدافعين عن حقوق الإنسان وسجناء الرأي والصحافيين، لمجرد ممارستهم لحقهم في حرية التعبير والتجمع السلمي.

فيما طالب القرار الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ومؤسسات الاتحاد بمواصلة إثارة قضايا المدافعين عن حقوق الإنسان المعتقلين مع نظرائهم الإيرانيين خلال الاجتماع القادم لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف.

إلى ذلك، دعا البرلمان الأوروبي أيضاً السلطات الإيرانية لضمان سلامة وصحة جميع المعتقلين، بما في ذلك الحصول على الرعاية الطبية الكافية، والكف عن التعذيب لنشطاء آخرين رهن الاحتجاز.

النواب الأوروبيون طالبوا الحكومة الإيرانية بالتعاون مع المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحالة حقوق الإنسان في إيران، بما في ذلك السماح له بدخول البلاد، وذلك وفقاً لتقارير إعلامية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort