برلمانية تونسيّة: الإرهاب وصل البلاد مع الغنوشي وحركة النهضة

راشد الغنوشي وحركةُ النهضةِ أدخلوا الإرهابَ إلى تونس، هذا ما قالتهُ رئيسةُ كتلةِ الحزبِ الدستوريّ الحرّ في البرلمانِ التونسيّ عبير موسي.

البرلمانيةُ عبير موسي علَّقت على التفجيرِ الذي استهدف دوريةً أمنيّةً أمامَ السفارةِ الأمريكيّة، بالقول، إنّ الإرهابَ دخل إلى البلادِ بإرادةٍ سياسيّةٍ ممنهجةٍ وبفعلِ فاعل، إذ ظهر منذُ فترةِ حكمِ “الترويكا” التي قادتها حركةُ النهضة عام ألفين وأحد عشر.

عبير موسي، وصفت الفترةَ التي قادتها حكومةُ الترويكا برئاسةِ حركةِ النهضة بالـ”سوداويّة” وأشارت إلى تنامي الخِطابِ التحريضيّ في البلادِ خلالَ تلكَ الفترة.

البرلمانية، اعتبرت أيضاً أنّ أوّلَ خطوةٍ لتشجيعِ الإرهاب كان من خلال إقرار قانون العفو العام الذي انتفع منه كلُّ المتّهمين في جرائمَ إرهابيّة، وكان نتيجته أن عاودوا الكرّة ورفعوا السلاح ضد الدولة أضافةً إلى المساهمة في عمليّاتٍ إرهابيّةٍ بعد الإفراج عنهم.

كما اتّهمت النائبةُ الدولةَ برعايةِ الجماعاتِ التكفيريّةِ وحمّلت كافّةَ الطبقةِ السياسيّةِ مسؤوليّة استمرار الإرهاب في البلاد عبر الصمت على الحاضنة السياسية للإرهاب والتغاضي عن الجمعيات المشبوهة الداعمة له بالأموال. على حدّ قولها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort