البرزاني: علاقة الكرد مع بغداد ليست بالمستوى المطلوب

علاقتُنا مع بغدادَ أفضلُ من الفترةِ السابقة، ولكنّها ليست بالمستوى المطلوب، هذا ما صرَّح به رئيسُ الحزبِ الديمقراطيّ الكردستانيّ مسعود البرزاني في مقابلةٍ مع صحيفة “إندبندنت عربية مُؤكِّداً بأنّهم سيعملون على تجاوز تلك العقبة.

البرزاني أشار أيضاً أنّه “مع وجودِ جماعاتٍ مسلّحة وصفها بالخارجة عن القانون وغير منضبطةٍ وغير مرتبطةٍ بأوامر الدولة، لن يتمكنَ رئيسُ الوزراء العراقي الجديد محمد توفيق علاوي أو غيرُهُ أن ينجحَ بحكم العراق”.

وعن موقفهم من علاوي أوضح البرزاني أنّ “الأمرَ يتوقّف على دوره وأدائه وتفهمه لوضع الإقليم”، مُبيِّناً وجود وفدٍ في بغداد للتفاوض مع علاوي على مسألة تشكيل الحكومة الجديدة.

وحول قرار الاستفتاء بشأن الاستقلال، اعتبر رئيس الحزب الديمقراطي أنه انتصار كبير، لأن ثلاثةً وتسعين في المئة من شعب الإقليم صوَّت عليه بنعم، وأن الهدف منه إتاحة الفرصة لشعب الإقليم للتعبير عن رأيه.

أمّا فيما يخصُّ التصويت الأخير حول إخراج القوات الأمريكية من العراق على خلفية مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، أكّد البرزاني أنّهم ضدّ خروج القوّات الأمريكية من العراق، خشيةَ سيطرة الإرهاب على أجزاءٍ كبيرةٍ من البلاد.

البرزاني: المجازر التي ترتكب بشمالي سوريا كانت بدعم الجيش التركي

وبشأن الاحتلال التركي لمناطق الشمال السوري والمجازر المرتكبة بحقِّ السكان هناك، قال البرزاني إنّ مسلحين محسوبين على تركيا غالبيتهم سوريون، يقومون بالمجازر بحقّ الكرد، بدعم من الجيش التركي وخاصة في عفرين.

كما أوضح الرئيس السابق لإقليم كردستان، أنّ الإقليم اعترض على تلك المجازر التي ارتكبتها الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، وأوصل موقفه إلى النظام التركي حيال ذلك.

قد يعجبك ايضا