البرازيل تواجه كوستاريكا وصربيا وسويسرا في لقاء مصيري

سيكون نيمار ورفاقه على مفترق طرق خلال مواجهة الفريق الكوستاريكي على ملعب كريستوفسكي في سانت بيتير سبرغ الروسية، في مباراة يريدها تيتي صحوة برازيلية للمضي قدماً في المونديال، بعد ان اخفق السيليساو في إذابة الجليد السويسري في افتتاح مبارياته بالبطولة ، ورغم كل التكهنات التي تسبق المباراة، تبقى حظوظ منتخب السيليساو أوفر بتجاوز منافسه في مباراة اليوم، نظراً للفوراق الفنية الكبيرة بين الطرفين، مع ان تلك الفوراق باتت تزول في كثير من المباريات بسبب تعملق بعض الفرق المغمورة على حساب الفرق العريقة ، كما فعلت كرواتيا أمس بالعملاق الارجنتيني وهزمته بثلاثية نظيفة،
فهل تكرر كوستاريكا سيناريو التفوق الكرواتي على الارجنتيني عندما تواجه البرازيل، أم ان نجوم السامبا سيفصحون لكوستاريكا ولباقي المنتخبات الأخرى نيتهم الظفر باللقب العالمي؟

وفي مباراة ذات المجموعة، يستضيف ملعب كالينغراد سهرة اليوم، مواجهة مثيرة أخرى بين المنتخبين الصربي والسويسري، في مباراة سيدخلها المنتخبان لتحقيق الفوز، فالمنتخب الصربي يريد مواصلة التألق وحصد النقاط ، وخاصة بعد ان حقق فوزه الأول على المنتخب الكوستاريكي فانتصاره يعني تأهله عمليا للدور الثاني وهو ما يحلم به الفريق الصربي.
بينما الفريق السويسري وبعد ان قدم عرضاً متوازناً أمام منتخب البرازيل فيريد أيضاً حصد النقاط الثلاثة ليصبح على بعد أمتار قليلة من الدور الثاني، فالسويسرون أكتسبوا جرعة ثقة زائدة بعد تعادلهم في المباراة الافتتاحية مع البرازيل واستطاعوا العودة للمباراة بعد ان تأخروا بهدف ، وبين طموح ورغبة صربيا وسويسرا في تحقيق الفوز من المتوقع ان تشهد المباراة إثارة وندية مع افضلية نسبية للمنتخب السويسري.

وفي ختام منافسات الجولة الثانية للمجموعة الرابعة ، يواجه المنتخب النيجري في ملعب فولغوغراد أرينا المنتخب الإيسلندي، في مباراة الفرصة الأخيرة للمنتخب النيجري الذي خسرمباراته الافتتاحية مع صربيا ويريد التعويض من بوابة إيسلندا للإبقاء على آماله وحظوظه في بلوغ الدورالثاني ، فخسارته تعني خروجه من الدورالأول،
في المقابل يبدو المنتخب الإيسلندي المنتشي بتعادله مع المنتخب الأرجنتيني في افتتاح مبارياته بالبطولة يرغب بمواصلة نجاحه في يتحقيق انتصاريضعه في وصافة المجموعة الرابعة وقريبا من بلوغ الدورالثاني من المونديال.

قد يعجبك ايضا