البحرين.. وزير الخارجية الإسرائيلي اتفاقيات السلام رمز لمستقبل المنطقة

أهميَّةُ اتّفاقات السلام في الشرق الأوسط، كانتْ محورَ تصريحاتِ وزيرِ الخارجيَّة الإسرائيلي غابي أشكنازي، في ختامِ جلسات حوار المنامة، مُؤكِّداً أنَّ السلامَ يجلُبُ الازدهارَ الاقتصاديَّ والاستقرارَ الإقليمي.

أشكنازي قال إنَّ الاتفاقاتِ مع الإمارات والبحرين نقطةٌ مُهمَّةٌ في المنطقة، وهي ليست على حساب المصالح الفلسطينية، داعياً لاستئناف الحوار مع الفلسطينيين دون شروط.

كما تطرَّقَ وزيرُ الخارجية الإسرائيلي إلى الاتفاق النووي الإيراني عام ألفين وخمسة عشر، وقال إنَّ هذا الاتّفاقَ جرَّ على المنطقة الخرابَ، مطالباً بفرضِ عقوباتٍ أكثرَ صرامةً على إيران كونها تثيرُ القلاقل في المنطقة عبر دعمِ حزب الله اللبناني والحوثيّين.

على صعيد آخرَ، انتقدَ وزيرُ الخارجية الإسرائيلي سياسةَ رئيس النظام التركي رجب أردوغان، وقال إنَّه يُغذِّي التطرّفَ والإرهاب في مختلف مناطق العالم وفي مُقدَّمتها سوريا وليبيا.

من جانبه، ناشدَ وزيرُ خارجيَّةِ البحرين عبد اللطيف الزياني، الإسرائيليّين والفلسطينيّين للجلوس مُجدَّداً على طاولة الحوار، لافتاً إلى أنَّ الجميعَ يريدُ حَلّاً للصراعِ القائم بين البلدين.

واختُتِمَتْ جلساتُ حوار المنامة يوم الأحد، بمشاركة اثنتين وأربعين دولة وأكثر من ثلاثة آلاف مُختصٍّ في الشؤون السياسية في الشرق الأوسط، حيث تمَّ تسليطُ الضوء على التحديات الأمنية التي تواجهُ المنطقةَ إضافةً إلى جهود مكافحة فايروس كورونا.

قد يعجبك ايضا