البحرية الأمريكية تدعم قوات سوريا الديمقراطية ببطارية مدفعية “هاوتزر”

في خطوة تؤكد من خلالها الولايات المتحدة الأمريكية بأنها حسمت أمرها , وقررت الاعتماد على قوات سوريا الديمقراطية وحدات حماية الشعب YPG في عملية تحرير الرقة واهمال تركيا بشكل كامل وبالتالي خيبت آمالها في قضية المشاركة في تحرير الرقة من تنظيم داعش , حيث نشرت البحرية الأمريكية بطارية مدفعية من النوع الثقيل “هاوتزر” كنوع من الدعم المتقدم والثقيل لقوات سوريا الديمقراطية في عملية تحرير الرقة.
نشرت القوات الأمريكية في سوريا بطارية مدفعية ميدان ثقيلة تابعة لمشاة البحرية دعما للهجوم على معقل تنظيم داعش في الرقة، حسبما أعلن مسؤول أمريكي، الأربعاء 8 مارس/أذار.
ونقلت روسيا اليوم القول عن المسؤول إن جنودا من الوحدة 11 التابعة لمشاة البحرية نشرت بطارية “هاوتزر” من عيار 155 ملم في أحد المراكز الأمامية في محيط مدينة الرقّة. وأوضح أن قوة مشاة البحرية “مستعدة للقيام بمهمتها” في دعم الهجوم على الرقة، مؤكدا بذلك ما نشرته صحيفة واشنطن بوست في وقت سابق.
وتمثل هذه العملية خطوة ميدانية هامة للقوات الأمريكية المتواجدة في سوريا.
وتنتشر قوات أمريكية، قوامها رسميا نحو 500 جندي من العمليات الخاصة، في سوريا لتقديم المشورة للقوات التي تقاتل تنظيم الدولة الاسلامية خصوصا لقوات سوريا الديمقراطية، المؤلفة من تحالف كردي–عربي يثير قلق تركيا .
ووفقا لـ”واشنطن بوست”، فإن نشر المدفعية كان في طور النقاش “لبعض الوقت”، وليس جزءا من قرار الرئيس دونالد ترامب وضع خطة جديدة لتكثيف القتال ضد تنظيم داعش .
وكان البنتاغون أعلن، في وقت سابق من الأسبوع الحالي، أن عسكريين أمريكيين انتشروا في سوريا قرب مدينة منبج رافعين العلم الأمريكي على آلياتهم تفاديا لوقوع معارك بين مختلف القوات الموجودة في المنطقة. 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort