البابا يغادر أربيل ويتوجه إلى نينوى لزيارة الموصل وقرقوش

غادر بابا الفاتيكان فرنسيس، مطار أربيل متوجهًا إلى نينوى في اليوم الثالث من زيارته للعراق، حيث سيزور الموصل وقرقوش.
واجتمع رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني مع بابا الفاتيكان فرنسيس الذي وصل إلى عاصمة إقليم كردستان أربيل، قادماً من بغداد.

وخلال اللقاء ثمَّن البابا فرانسيس دور الإقليم في احتضان المكونات الدينية والقومية وترسيخ التعايش السلمي فيما بينها، مشيراً أنه لم ينسَ الإقليم وأن إقليم كردستان أصبح بيتاً وملاذًا للمسيحيين.

ووصل البابا فرانسيس الأحد إلى مطار أربيل الدولي وكان في استقباله رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني ورئيس الحكومة مسرور بارزاني ونائباهما وممثلو المكونات الدينية وعددٌ من المسؤولِين الحكوميِّين.

قد يعجبك ايضا