الاندبندنت: تركيا تمارس التطهير العرقي بحق الكرد في شمال شرقي سوريا

صحيفة الاندبندنت البريطانية نقلت عن المراسل باتريك كوكبورن قوله، إن العدو التركي يواصل بذل قصارى جهده لممارسة التطهير العرقي بحق الكرد في شمال شرقي سوريا باستخدام أساليب تجعل الحياة مستحيلة بالنسبة للسكان المدنيين، وانها أنواع من الفظائع التي يتم تجاهلها إلى حد كبير في وسائل الإعلام.

كوكبورن أكد إن اعمال العدو التركي التي يمكن أن ترقى إلى مستوى التطهير العرقي حصلت على أقصى قدر من التغطية الإعلامية في الأيام الأولى لهجمات تركيا على سوريا، التي تسببت بتهجير 190000 كردي يعيشون بالقرب من الحدود السورية التركية.

كما واستشهد المراسل بمقاطع فيديو للمدنيين الكرد وهم ينزحون قسراً بعد أن تم إطلاق النار عليهم من الجانب التركي وكما شاهد المراسلون الذين زاروا المستشفيات أطفالاً يموتون من آثار الفسفور الأبيض الذي استخدمه العدو التركي في هجومها بشمال شرقي سوريا.

كوكبورن أضاف إن جعل الحياة مستحيلة بالنسبة للسكان المدنيين يمكن أن يتخذ أشكالًا أخرى ولكن أقل إثارة من استخدام الفسفور الأبيض أو القتل المباشر، مشيراً إلى أن الشكاوى حول وحشية العدو التركي وفصائله الإرهابية الذين يُطلق عليهم اسم الجيش الوطني أصبحت غير واضحة ولا يتحدث عنها أحد، على الرغم من أنها لا تزال مستمرة.

الصحفي أكد بأن هناك اشكال أخرى غير مباشرة من الضغط على المدنيين وأن الفصائل الإرهابية التابعة للعدو التركي حرمت حوالي 400000 شخص من مياه الشرب عن طريق منع إصلاح محطة مياه علوك بالقرب من مدينة رأس العين، فضلاً عن ان الكرد يفقدون منازلهم وأراضيهم وآلاتهم الزراعية.

وبحسب كوكبورن فإن مثل هذه الفظائع تمثل تطهيراً عرقياً وأنه حصل بفعل الضوء الأخضر من قبل ترامب لأردوغان بعد قرار سحب قواته من شمال شرقي سوريا تمهيداً للعدوان التركي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort