الاستخدام المفرط للهواتف المحمولة قد يتسبب في فقدان الذاكرة

نظراً لأننا أصبحنا نعتمد بشكل متزايد على التكنولوجيا للاحتفاظ بالبيانات، فإن أدمغتنا تفقد قدرتها على التذكر بسرعة، وقد أدى هذا إلى ظهور فقدان الذاكرة الرقمي، وهي ظاهرة نفسية تمثل ميل الناس إلى نسيان المعلومات المخزنة بطريقة يمكن الوصول إليها رقميًا ، مثل أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية.

ووجد استطلاع حديث، أن معظم مستخدمي الهواتف المحمولة لا يمكنهم تذكر أرقام هواتف أطفالهم. حتى أن بعض المستجيبين قالوا إن فقدان هواتفهم الذكية سيجعلهم ينسون ما كانوا على وشك فعله، وهذه إحدى الدراسات العديدة التي تشير إلى أن الاستخدام المفرط للهواتف المحمولة يمكن أن يؤدى إلى فقدان الذاكرة لدى البشر.

قد يبقيك الاستخدام المفرط للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية مستيقظًا طوال الليل، حيث كشفت دراسة أن المراهقين الذين يقضون أكثر من ساعتين في اليوم مع أجهزتهم هم أكثر عرضة للحرمان من النوم.، ويساعد النوم العميق على إزالة السموم من عقلك، ويمكن أن يضعف قلة النوم قدرتك على الاحتفاظ بمعلومات جديدة وتكوين ذكريات جديدة.

وأشار الباحث إلى أن الاستخدام الزائد للهواتف الذكية يسهل السلوكيات المستقرة، مما يزيد من مخاطر الوفاة المبكرة والسكري وأمراض القلب وأنواع مختلفة من السرطان وعدم الراحة في العظام المفصلية وأعراض الجهاز العضلي الهيكلي.

يصدر الهاتف المحمول موجات راديو يمكن أن تحرق أنسجة الجسم وتزيد من خطر الإصابة بالسرطان. كما يعد تلف الأذن من المخاطر الصحية الرئيسية الأخرى المرتبطة بالاستخدام المفرط للهاتف الخلوي.

قد يعجبك ايضا