الادعاء العام الإسرائيلي يتّهم نتنياهو رسمياً بالفساد

حالة من الغليان في الحلبة السياسية الإسرائيلية تصحبها لكمات بين أعضاء حزب الليكود وبين المعارضة، بعد أن وجّه المدعي العام الإسرائيلي، أفيشاي مندلبليت، ضربة موجعة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعدة قضايا تتهمه بالفساد.

ما كان يتهرب منه نتنياهو ويتحاشاه، أصبح واقعاً بعد توجيه تهم بالفساد له، مما يؤثر على مستقبله السياسي الذي أصبح رهينة القضاء.

أحزاب إسرائيلية تطالب باستقالة نتنياهو من جميع مناصبه

وعلى إثر هذه التهم خرجت مطالبات من المعارضة والأحزاب الأخرى باستقالة نتنياهو فوراً من جميع المناصب الوزارية التي يشغلها في الحكومة بسبب هذه الفضائح، تصدّر هذه الدعوات تحالف “أزرق ابيض” الذي يتزعمه، بيني غانتس، المنافس لحزب الليكود في تشكيل حكومة ائتلافية، لكن في المقابل ظهرت تحركات مؤيدة وداعمة من قبل وزراء بارزون في حكومة نتنياهو المنتهية ولايتها، أبرزهم وزيري العدل والنقل.

رئيس الوزراء المنتهية ولايته “نتنياهو” رفض تهم الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة، ونفى ارتكابه أي مخالفة، في الوقت الذي أكد فيه على أنه لن يستقيل بعد توجيه هذه التهم إليه.

والقانون الإسرائيلي لا يلزم نتنياهو بالاستقالة من منصب رئيس الوزراء، لكن في الوقت الذي تتجه فيه إسرائيل إلى انتخابات ثالثة مرجحة في أقل من عام، يمكن أن يجد نتنياهو نفسه بسرعة في موقف صعب بين محاولة أن يكسب الانتخابات والاستعداد للمحاكمة التي تنتظره.

لكن موعد الانتخابات الإسرائيلية يمكن أن يكون ضد نتنياهو الذي قضى أطول فترة في منصب رئيس الوزراء وهي عشر سنوات متتابعة بالإضافة إلى ثلاث سنوات في التسعينات.

وحدّد الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين الخميس مهلة ثلاثة أسابيع للنواب لتقديم مرشح جديد من بينهم لرئاسة الوزراء ليحاول تشكيل حكومة جديدة بعد فشل كل من نتنياهو وغانتس في القيام بذلك بعد انتخابات أبريل نيسان وسبتمبر أيلول.

وإذا انتهت المهلة دون نجاح فستُجرى انتخابات جديدة في غضون ثلاثة أشهر.

هل سيكون نتنياهو ثاني رئيس حكومة إسرائيلية يسجن بتهم فساد؟

الجدير بالذكر أن بنيامين نتنياهو ليس رئيس الحكومة الأول الذي توجه له تهم فساد، فقد سبقه إلى ذلك رئيس الوزراء الأسبق، أيهود أولمرت، الذي حكم عليه بالسجن في فبراير 2016 لمدة ستة أعوام بتهم رشى، ثم خفّفت المدة إلى سنة ونصف، لبراءته من بعض التهم الأخرى، فهل يكون نتنياهو ثاني رئيس ووزراء إسرائيلي يسجن بسبب الفساد؟

قد يعجبك ايضا