الادعاء الأمريكي يطالب بسجن الرجل ذي القرنين لمدة 4 أعوام

بعد مشاركة الرجل ذي القرنين في أحداث “الكابيتول” في السادس من كانون الثاني/ يناير الفائت، طالب الادّعاء العام الفدرالي في أمريكا، يوم أمس الأربعاء، بسجنه لمدة 51 شهراً.

وكان الرجل ذو القرنين” جايكوب تشانسلي”، وهو في العقد الثالث من العمر، قد شارك في الهجوم على مبنى الكابيتول، وهو من سكان مدينة فينيكس بولاية أريزونا، وكان متسلحاً بحربة لفّ عليها علم أمريكا الذي رسمه على وجهه أيضاً، واعتمر قبّعة من الفرو وقد خرج منها قرنا جاموس.

وأوقف” جايكوب تشانسلي” والملقّب بـ “شامان كيو آنون”، بعد أيام من حادثة اقتحام الكابيتول، ووجّهت إليه تهم تصل عقوبتها إلى السجن 20 عاماً.

واعترف جايكوب في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، أمام محكمة فدرالية بواشنطن بأنّه مذنب بتهمتي التعدّي غير القانوني على ممتلكات الغير وممارسة سلوك عنيف.

يُذكر أن أنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، اقتحموا مبنى الكابيتول في السادس من كانون الثاني/يناير الفائت، في محاولة منهم لمنع الكونغرس من التصديق على فوز منافسه الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية جو بايدن.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort