الاحتلال التركي يوحّد الفصائل الإرهابية لصد هجمات قوات الحكومة السورية

 

مُجدَّداً التصعيدُ العسكريُّ قدْ يسودُ المنطقةَ العازلةَ شمالَ غربيّ سوريا وسطَ أنباءٍ عن نيةِ الاحتلالِ التركيّ توحيدَ الفصائلِ الإرهابيّةِ التابعةِ لهُ، وذلكَ لصدِّ أيِّ تقدُّمٍ لقوّاتِ الحكومة.

تقاريرُ إعلاميّةٌ كشفتْ عن محاولاتِ الاحتلالِ التركيّ إعادةَ تنظيمِ صفوفِ الفصائلِ الإرهابيّةِ التابعةِ له في إدلبَ وإخضاعَ عناصرِها للتدريبِ ورفعَ جاهزيةِ العددِ الحقيقيِّ القادرِ على المشاركةِ في أيِّ عملٍ عسكريّ.

وبحسبِ تلكَ التقاريرِ يأتي ذلكَ بعدَ حالةِ الضعفِ التي ظهرتْ على تلكَ الفصائلِ خلالَ التقدُّمِ الميدانيِّ الأخيرِ لقوّاتِ الحكومةِ السوريّة.

الاحتلالُ التركيُّ كثّفَ من تواجدِهِ بإرسالِ المزيدِ من الشاحناتِ المحمّلةِ بالآلياتِ العسكريةِ والذخائرِ من معبرِ كفر لوسين الحدوديِّ إلى معسكرٍ لهُ في المسطومةِ على طريقِ إدلب – أريحا.

الاستنفارُ والتعزيزاتُ العسكريّةُ من قِبلِ الاحتلالِ التركيِّ جاءا بالتزامنِ معَ الاتصالِ الهاتفيِّ بينَ رئيسِهِ رجب أردوغان ونظيرِهِ الروسيِّ فلاديمير بوتين حيثُ ناقشا خلالَهُ الوضعَ في إدلب، فيما ازدادتِ التحذيراتُ الروسيّةُ بشأنِ الوضعِ هناك.

قوات الحكومة تقصف عدة قرى بريفي إدلب وحماة

ميدانياً أفادَ المرصدُ السوريُّ لحقوقِ الإنسان، أنَّ قواتِ الحكومة السوريّة قصفت بالصواريخ عِدّةَ قرى بريفي إدلب وحماة شمال غربي البلاد.

القصفَ طالَ عِدّةَ قرىً منها أرنبة ودير سنبل والفطيرة وبينين بريف إدلب الجنوبي، والقاهرة وقليدين بمنطقةِ سهلِ الغاب في ريفِ حماة الشمالي الغربي، دونَ ورودِ معلوماتٍ عن خسائرَ بشريّة.

وكانَ المرصدُ، أعلنَ في وقتٍ سابقٍ من يومِ الإثنين، أنّ قواتِ الحكومةَ قصفت قرى فليفل وسفوهن والفطيرة وكنصفرة جنوبي إدلب، بالتزامنِ مع تحليقٍ مُكثّفٍ لطائراتِ الاستطلاعِ الروسيّة في أجواءِ ريفِ إدلب الجنوبي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort