الاحتلال التركي يواصل قصفه لمحيط بلدة عين عيسى

 

لم يهدأ قصف الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له على محيط بلدة عين عيسى الاستراتيجية منذ عدة أشهر، ليتطوَّر هذه المرّة إلى هجومٍ برّيٍّ وعمليّاتِ تسلُّلٍ ليليةٍ تصدّت لها قوّات سوريا الديمقراطية.

الاحتلال التركي بدأ بقصف مركز البلدة ومحيطها بالمدفعية الثقيلة من نقاطه العسكرية في القرى المحتلة على تخوم البلدة على مدار يومين، أعقبها محاولات الفصائل الإرهابية التابعة له تنفيذ عمليّات تسلُّلٍ ليليةٍ للسيطرة على قرىً جديدةٍ بريف البلدة الغربي.

قسد تحبط محاولات تسلل للإرهابيين في ريف عين عيسى

قوّات سوريا الديمقراطية، تصدّت لجميع محاولات الاحتلال والفصائل في التقدم، عبر استهدافهم بالصواريخ والأسلحة الثقيلة، وَسْطَ أنباءٍ عن سقوط خمسةَ عشرَ قتيلاً وعددٍ من الجرحى من الإرهابيين الذين لاذوا بالفرار.

كما وحاصرت قسد عناصر من الفصائل الإرهابية في محيط قرية معلك بريف بلدة عين عيسى، لتدور على إثرها اشتباكاتٌ بالأسلحة الرشاشة.

قصف الاحتلال المدفعي أجبر بعض أهالي البلدة على النزوح إلى القرى المجاورة، بعد أن تسبب القصف بهدم بعض المنازل، وسط حالةٍ من الخوف والهلع التي سادت البلدة.

وكان الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية قد جرفوا مساحاتٍ شاسعةً من الأراضي الزراعية في قرية صيدا غربي بلدة عين عيسى لإنشاء قاعدةٍ عسكريةٍ فيها، بعد أن أجبروا أهلها على النزوح من منازلهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort