الاحتلال التركي يواصل تخريب ونهب آثار عفرين المحتلة

 

آثارُ عفرينَ المحتلةِ التي تقف شاهدةً على حضارةٍ يمتدّ عمرُها لآلاف السنين، تتعرَّض لعمليّات تخريبٍ ونهبٍ وسرقةٍ ممنهجة من قبل الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له.

مصادر محلية من ناحية شران بريف عفرين المحتلة، أفادت أنّ الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له استقدموا آلياتٍ ثقيلة لاستخدامها في عمليات الحفر والتنقيب بحثاً عن الآثار واللقى النادرة في تل آلجيا، الأمر الذي أدّى لتدمير وتخريب المواقع الأثرية بالكامل.

حفرٌ عميقة بعشرات الأمتار، شرعت استخبارات الاحتلال بحفرها في منتصف التلة منذ قرابة شهر، رغم وجود منازل للمدنيين حولها.

فقدان مدنيين لحياتهما بتفجير منزلهما بريف عفرين المحتلة

في غضون ذلك، فقد مدنيان أحدهما امرأة حياتهما في قرية باسوطة التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين المحتلة، جراء تفجير الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي لغماً في منزلهما، ما أدى لتدمير المنزل بالكامل فوق رؤوس ساكنيه. مصادر من القرية أوضحت أن المنزل تم تفخيخه بعبوةٍ ناسفةٍ تم التحكم بها عن بعد، بهدف دفع قاطنيه للنزوح.

وبحسب المصادر فقد فرضت استخبارات الاحتلال التركي مدعومة بفصيل الحمزات الإرهابي طوقاً أمنياً مشدداً، عقِبَ اختطاف العشرات من أهالي قرية باسوطة، واقتيادهم إلى جهةٍ مجهولة.

قد يعجبك ايضا