الاحتلال التركي يمهد لسحب قواته من نقطة مورك بريف حماه الشمالي

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، إن قوات الاحتلال التركي المتمركزة في أكبر نقطة عسكرية لها بريف حماة الشمالي بدأت بتفكيك معداتها تمهيداً للانسحاب.

وذكر المرصد أن قوات الاحتلال التركي موجودة منذ أكثر من عامين في نقطة مورك، الواقعة في منطقة خاضعة لسيطرة قوات الحكومة السورية.

وتعتبر هذه النقطة التاسعة للاحتلال التركي المتواجدة في مورك بهدف مراقبة وقف إطلاق النار، إلا أنها لم تقم سوى بمراقبة تقدم قوات الحكومة والروس وسيطرتهما على كامل ريف حماة الشمالي خلال الأشهر الفائتة.

قد يعجبك ايضا