الاحتلال التركي يمارس المزيد من التضييق والانتهاكات في عفرين

ما تزال الممارسات والانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال التركي والفصائل المسلحة التابعة له بحق أهالي منطقة عفرين مستمرة.

الاستيلاء على الممتلكات والاعتقالات التعسفية والخطف والسرقة والتعذيب، التي يقوم بها الاحتلال وفصائله، أصبحت كلها مشاهد يومية في حياة أهالي المنطقة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد أن فصيل ما يسمى السلطان مراد التابع للاحتلال التركي عمد إلى طرد عائلة كردية من منزلها وسط مدينة عفرين، بذريعة عدم امتلاكها أوراق ثبوتية، فيما عمد الفصيل ذاته إلى الاستيلاء على منزل آخر ودكان تجاري يعود ملكيته لأهالي المدينة.

وفي قرية قرمتلق بريف عفرين، قام ما يسمى بفصيل السلطان سليمان شاه بفرض أتاوة على بعض سكان القرية وصلت إلى 500 دولار للشخص الواحد، دون تقديم أي حجج أو أسباب، فيما أقدم مسلحون على اختطاف مدير معهد للموسيقا والفنون المسرحية في ناحية جنديرس، وجرى اقتياده إلى جهة مجهولة.

كما قام عناصر من فصيل آخر في ناحية معبطلي، باعتقال رجل ومواطنة من أهالي قرية حبو وجرى اقتيادهم إلى جهة مجهولة، دون معلومات عن أسباب الاعتقال حتى اللحظة.

وتستمر الانتهاكات في عفرين، من اعتقالات وخطف مقابل الفدية، إلى جرائم نهب وسلب للممتلكات ومصادرتها تحت ذرائع عدة، بهدف إفراغ المنطقة ممن تبقى من أهلها، وفق خريطة تغيير ديمغرافي ممنهج وعلى مرأى ومسمع من العالم أجمع.

قد يعجبك ايضا