الاحتلال التركي يقصف عدة مناطق في ريفي حلب وعفرين

يتواصلُ مسلسلُ القصف على القرى الآهلة بالسكان المدنيين في عدة مناطق شماليَّ سوريا على يدِ الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية ما يسفرُ في كثير من الأحيان عن سقوطِ ضحايا مدنيين بالإضافة للأضرارِ المادية الكبيرة في الممتلكات.

مصادرُ محليّةٌ من المنطقة أفادت بأن الاحتلال التركي استهدف بأكثر من مئة قذيفةِ هاون وأوبيس قريةَ كفر أنطون في ريف حلب الشمالي وقرى شوارغة وتات مراش وإرشادية وتنب التابعة لناحية شران، وصوغانكة وبرج قاص وعقيبة التابعة لناحية شيراوا في ريف عفرين المحتلة، ما تسبَّب باندلاعِ الحرائقِ في حقولِ المدنيين.

وفي وقتٍ سابقٍ، تعرَّضت قريةُ بينه التابعة لناحية شيراوا في ريف عفرين وقرية كفر انطون في ريف حلب الشمالي لقصفٍ مكثّفٍ من قبل الاحتلال التركي والفصائلِ الإرهابية التابعة له.

فقدان مدني لحياته على يد الفصائل الإرهابية بريف عفرين المحتلة

إلى ذلك فقدَ مدنيٌّ حياتَه بعد إطلاقِ الرصاص عليه من قبل الفصائلِ الإرهابية التابعة للاحتلال التركي في ريف عفرين المحتلة شمالَ غربيّ سوريا.

مصادرُ محلية أكَّدت أنَّ عناصر من فيلق الشام الإرهابي أقدموا على قتلِ مدنيٍّ في العقد الخامس من العمر من أهالي قرية “بينه” التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين. مشيرة إلى أنَّ الضحيةَ تمَّ اختطافه مع ابنِه سابقاً من قبل الفصائل الإرهابية حيث تعرَّضَا للتعذيبِ الشديد كما كان قد تلقَّى تهديداً بالقتل أكثرَ من مرة.

ويتعرَّضُ مَن تبقى من سكانِ عفرين لكافَّةِ أشكال الانتهاكات والاعتداءاتِ والمضايقاتِ من قبل الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، في سياسةٍ ممنهجةٍ بهدف التضييقِ عليهم ودفعِهم لهجرةِ أرضهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort