الاحتلال التركي يقصف بالمدفعية الثقيلة قرى بريف عفرين المحتلة

لا يكفُّ الاحتلال التركي عن قصف مدنيي عفرين المهجرين من ديارهم، لتصل قذائفه إلى مخيماتهم في بلدة تل رفعت، في وقتٍ تزداد فيه حالات الاختطاف بحقِّ الفتيات القصر بهدف تزويجهنّ بالإكراه من عناصر بالفصائل الإرهابية.

مراسل اليوم قال، إنّ الاحتلال التركي استهدف قرى صوغانكة وزيارة وآقيبة في ريف ناحية شيراوا، بالإضافة لقرى سموقة وسد الشهباء الآهلة بالمدنيين في محيط بلدة تل رفعت بريف حلب الشمالي، بوابل من قذائف المدفعية والهاون.

قصف الاحتلال والفصائل الإرهابية التابعة له المتعمد للمنطقة على مدى ثلاثة أيّام متتالية، طال أيضاً مخيمات النزوح في بلدة تل رفعت والتي لجأ إليها مهجرو عفرين إبان احتلال تركيا وفصائلها الإرهابية لمناطقهم عام ألفين وثمانية عشر.

الفصائل تختطف قاصرات بريف عفرين لإجبارهن على الزواج من عناصرها

وعلى صعيد ذي صلة، لا تزال انتهاكات الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي تتصدر المشهد في عفرين المحتلة، إذ وبحسب منظمة عفرين لحقوق الإنسان، داهم عناصر من فصيل العمشات الإرهابية منزلاً لمدنيين في قرية خربة شرّا بناحية بلبلة، واختطفوا فتاةً قاصراً، وقاموا بضرب أبيها أمام أنظار عائلته، وعبثوا بمحتويات المنزل.

المنظمة أوضحت أنّ الفتاة المختطفة عُثر عليها بعد يومٍ واحد من اختطافها وهي في حالة مزرية بالقرب من مفرق القرية على الطريف الواصل بين ناحية شرا وبلبلة، مؤكِّدةً تعرُّضها للتعنيف الجنسي.

كما اختطف فصيل العمشات فتاةً قاصراً أخرى في ناحية جنديرس، بهدف إجبار أهلها على تزويجها من أحد عناصر الفصيل، لتزداد بذلك حالات إكراه فتيات المدينة على الزواج من عناصر الفصائل الإرهابية.

قد يعجبك ايضا