الاحتلال التركي يقصف القرى الآهلة بالمدنيين بريفي كوباني وعفرين المحتلة

لا يتوانى الاحتلالُ التركيُّ عن قصفِ القرى المأهولةِ بالمدنيين وتوسيعِ رقعةِ انتهاكاتِه في المناطق التي يحتلُّها من سوريا والتي تتصاعدُ فيها عمليَّاتُ القتلِ والعنف والفلتان الأمني, أو حتى في مناطقَ آخرى من البلاد.

ففي شمال شرق سوريا، استهدفتْ طائرةٌ مُسيَّرةٌ تابعةٌ للاحتلال التركي، بصاروخٍ مُوجَّهٍ منزلاً لمدنيين في قرية علبلور بريف مدينة كوباني الغربي.

هذا الاستهدافُ وإن لم يُسبِّبْ خسائرَ بشريَّةً لكنَّه ألحقَ أضراراً ماديَّةً، لتُضافَ هذه الهجمةُ إلى سلسلة الهجمات التي يُنفِّذُها الاحتلالُ التركي بحق المدنيين وقراهم الأمنة في شمال شرقي سوريا.

أما في شمال غربي سوريا ولليوم الثالث على التوالي قصفَ الاحتلالُ التركيُّ بوابلٍ من القذائفِ المدفعيَّةِ قريتي مرعناز والمالكية المأهولتين بالسكان، بناحية شرّا بريف عفرين المحتلة، دون ورودِ معلوماتٍ عن خسائرَ بشريَّةٍ.

كما قصفَ الاحتلالُ أيضاً عِدّةَ قرًى بريف بلدة تل رفعت في ريف حلب الشمالي حيث يقطنُ الآلافُ من مهجّري عفرين المحتلة في المخيمات.

سوريا: مقتل إرهابيين من الفصائل التابعة للاحتلال التركي شرقي حلب

ومن جهةٍ أخرى وجرَّاءَ الفلتان الأمني المنتشر في مناطق الاحتلال التركي، قُتِلَ عنصران من الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال، برصاص مجهولين في مدينة الباب المحتلة شرقي حلب.

وقالتْ مصادرُ محليَّةٌ، إنّ مسلحين مجهولين، أقدموا على قتلِ عنصرٍ تابعٍ لما يُسمَّى بـ “شرطة عفرين”، عند مفرق “سوسيان” في مدينة “الباب”، كما قُتِل إرهابيٌّ آخرُ مِمَّا يُسمَّى “قوى الشرطة والأمن العام” جرَّاءَ إصابتِه برصاص مسلحين مجهولين.

هذا وتشهد المناطق السورية التي يسيطر عليها الاحتلال التركي، فلتاناً أمنياً واغتيالاتٍ وتفجيراتٍ متواصلةً، ناهيك عن اشتباكاتٍ متكرّرةٍ بين الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال والتي تكون في معظمها على تقاسم ممتلكات المدنيين.

قد يعجبك ايضا