الاحتلال التركي يعاود قصف قرية دردارة في ريف تل تمر

في خرق مستمر لاتفاق وقف إطلاق النار المعلن بالشمال السوري منذ أكتوبر تشرين الأول 2019، عاود جيش الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، قصف قرية دردارة بريف تل تمر شمالي سوريا.

مراسلنا من المنطقة أفاد أن القرية، تتعرض منذ يومين للقصف العنيف من جانب الاحتلال وفصائله الإرهابية بالأسلحة الثقيلة، على مرأى من القوات الروسية وقوات الحكومة السورية.

هذا، وكان قصف الاحتلال والفصائل الإرهابية على القرية، قد أسفر في وقت سابق عن إصابة أحد المدنيين بجروح، نقل على أثره إلى مشافي مدينة تل تمر.

كما وتعرضت قرى الكوزلية، وتل اللبن، وأم الخير، والمحل، غربي تل تمر، والمحاذية للطريق الدولي إم فور، لقصف مماثل.

قصف الاحتلال وفصائله الإرهابية، لم يستهدف القرى المأهولة بالسكان فقط، بل امتد إلى محيط القاعدة الروسية شمال غرب تل تمر، التي لم ترد على القصف ولم تبدِ أي تحرك رغم تكرار الهجمات قرب محيط القاعدة منذ عدة أيام.

مقتل 4 عناصر من الفصائل الإرهابية بانفجار لغم في ريف زركان

في السياق، قتل أربعة من عناصر الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، نتيجة انفجار لغم أرضي في محيط قرية الأسدية بريف زركان.

يأتي هذا، في الوقت الذي يكثف فيه الاحتلال التركي، من هجماته على مناطق شمال وشرق سوريا، خصوصاً في ريفي عين عيسى وتل تمر، بهدف قضم المزيد من الأراضي السورية، فيما تتصدى قوات سوريا الديمقراطية ومجالسها العسكرية لتلك الهجمات في إطار حقها المشروع بالدفاع.

قد يعجبك ايضا