الاحتلال التركي يعاود قصفه المدفعي لقرى بريف تل تمر

ترويع المدنيين واستباحة مصائرهم عبر قصف قراهم الواقعة على خطوط التماس بشكل يومي، بات الشغل الشاغل للاحتلال التركي وفصائله الإرهابية.

قرية الدردارة الآهلة بالمدنيين بريف تل تمر الشمالي، تعرضت لوابل من قذائف المدفعية والهاون، مصدره قواعد الاحتلال التركي الموجودة في قرية الداوودية بريف رأس العين المحتلة، ما تسبب بتدمير شبه كامل لعدة منازل في القرية.

شهران على التوالي، والدردارة تتعرض للقصف الذي أدى لنزوح الأهالي منها مرات عدة إلى المناطق الآمنة، حتى باتت خاوية على عروشها بسبب الدمار الكبير الذي تعرضت له منازل المدنيين.

مراقبون أكدوا أن وتيرة قصف الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية على المنطقة، وخاصة القرى الآشورية، زادت بعد لقاء بوتين أردوغان الأخيرَ في موسكو.

قرى تل جمعة وتل شنان وتل كيفجي وحمرا الآشورية بريف تل تمر، تعرضت للمرة الثالثة على التوالي للقصف، ما تسبب بتدمير منازل وممتلكات الأهالي، إضافة لتدمير مقبرة تل شنان، في سابقةٍ خطيرةٍ من نوعها.

رتل للتحالف الدولي يدخل القامشلي عبر معبر الوليد الحدودي
في غضون ذلك، دخل رتلٌ عسكريٌّ للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي مدينة القامشلي عبر معبر الوليد الحدودي مع العراق.

وتوجه الرتل الذي ضم ستين آلية عسكرية محملة بمواد لوجستية، نحو قواعد التحالف في مناطق شمال شرق سوريا.

وهذه القافلة هي الثانية للتحالف التي تدخل المنطقة خلال يومين، بعد دخول رتل آخر مؤلف من عشرات الشاحنات والناقلات تحمل أسلحة وذخائر ومواد لوجستية، بالتزامن مع سلسلة لقاءات أجرتها وفود أمريكية مع قيادات في قوات سوريا الديمقراطية، على مدار يومين متتاليين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort