الاحتلال التركي يعاود قصفه المدفعي على قرى بريف كوباني

لا يكادُ يمرُّ يومٌ إلا وينفّذ الاحتلالُ التركي والفصائلُ الإرهابية التابعة له، قصفاً وهجماتٍ على مناطق شمال وشرق سوريا، بالتزامن مع ارتكابِ أبشع الانتهاكات بحقِّ السكان الأصليين بالمناطق المحتلة، بهدف ترهيبِهم ودفعِهم للهجرة قسراً عن ديارهم، خدمةً لمشروع رئيسِ النظام التركي رجب أردغان بتغييرِ ديمغرافية المنطقة.

مصادرُ محلية، أفادت بتعرّض قريتَي زور مغار وشيوخ فوقاني الآهلتين بالمدنيّين بريف كوباني شمال شرقي سوريا، لوابلٍ من القذائف المدفعية، مصدرُها قواعدُ الاحتلال التركي بمدينة جرابلس المحتلة بريف حلب، لليوم الثالث على التوالي.

هذا وتعرّضت القرى الحدوديةُ بريف كوباني الغربي لقصفٍ بالأسلحة الثقيلة على مدار اليومين الماضيين، تسبب باحتراقِ مساحاتٍ واسعة من الأراضي الزراعية.

الاحتلال التركي يقصف بالمدفعية الثقيلة قرية بريف عفرين

وفي شمال غربي سوريا، وسَّع الاحتلالُ التركي قصفَه المدفعي على محيط قرية “تنب” في ناحية شرا بريف عفرين المحتلة، بالتزامن مع قصفٍ آخر طالَ قرية “أم القرى” الآهلة بالمدنيين بريف بلدة تل رفعت شمالي حلب، وسط تحليقٍ للطيران المسيّر في سماء المِنطقة.

وبالحديث عن الانتهاكاتِ المستمرّة في المناطق المحتلة، أقدمت الفصائلُ الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، على قطع أكثر من سبعين شجرة زيتون في بلدة بلبل بريف عفرين، تعودُ ملكيّتها لأحد السكان المدنيين، بالتزامنِ مع قطع خمس وستين شجرةً من حقلٍ يقع في محيط محطة مياه قرية جمان بريف عفرين.

ويواصلُ الاحتلالُ التركي وفصائلُه الإرهابية تدميرَ الغطاء النباتي في عفرين المحتلة، إذ بلغَ إجمالي عددِ الأشجار المثمرة التي تمَّ قطعها منذ شهر نيسان/ أبريل الماضي أكثر من 280 شجرةً، ناهيك عن الانتهاكات الأخرى التي ترتكبُها الفصائلُ الإرهابية بهدف ترهيب من تبقّى من السكان الأصليين ودفعهم للهجرة عن أرضهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort