الاحتلال التركي يقصف ريف ناحية عين عيسى

في مشهدٍ إرهابيٍّ باتَ يتكرر بشكلٍ شبهِ يومي في مناطق شمال وشرق وسوريا، تعرَّضَ ريفُ ناحية عين عيسى المحاذي للطريق الدولي “إم فور”، لعمليات قصفٍ جديدة، مصدرُها قواعد الاحتلال التركي المنتشرة في المناطق المحتلة.

مراسلُ اليوم في عين عيسى، أفادَ أنّ مدفعية الاحتلال التركي، استهدفَت بعدة قذائفَ مناطقَ متفرقةٍ بريف الناحية الغربي، بالتزامن مع تحليقٍ مكثَّفٍ لطائرات الاحتلال المسيرة في أجواء المنطقة، والتي أصبحت مؤخراً سلاحاً رئيساً لاستهدافِ المناطق الآمنة في شمال وشرق سوريا.

وبحسبِ مراسلنا، فإنَّ القصفَ طال قرية “معلك” ومخيم عين عيسى، والطريق الدولي “إم فور”، غربي الناحية، ما أدى لوقوعِ أضرارٍ مادية كبيرة في ممتلكات المدنيين، وحالةٍ من الرعب والذعر بين سكان المنطقة.

الاحتلال التركي يقصف بالأسلحة الثقيلة ريف حلب الشمالي

ريفُ حلب الشمالي، كان أيضاً هدفاً لقذائف الاحتلالِ التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، والتي لم تسلم من القصفِ المتكرر، رغم إيوائها مئاتِ آلافِ المهجّرين والنازحين.

مصادرُ محلية، أفادت بتعرّضِ قرية بيلونية الآهلة بالسكان في ريف حلب الشمالي، لقصفٍ عنيفٍ بالأسلحة الثقيلة، شنّهُ الاحتلالُ وفصائلُه الإرهابية من المناطق المحتلة، ما أدى لخسائرَ ماديّةٍ جسيمة في الممتلكات.

هذا وتشهدُ مناطقُ شمال وشرق سوريا هجماتٍ إرهابيَّةً متواصلة من قبل الاحتلال التركي وفصائلِه الإرهابية، ما يسفرُ عن وقوع ضحايا مدنيين، وخسائرَ مادية في الممتلكات والبنى التحتية، في ظلِّ صمتٍ من المجتمع الدولي، وتجاهلٍ من قبل روسيا والولايات المتحدة، الضامنين لوقف إطلاق النار بالمنطقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort