الاحتلال التركي يعاود قصفه المدفعي على قرى بريف عفرين المحتلة

لا يكاد يمرُّ يومٌ إلا وتشهد عفرين المحتلة شمالَ غربيّ سوريا انتهاكاتٍ وجرائمَ من قبل الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له بحقِّ مَن تبقّى من السكان الأصليين، بالإضافة إلى القَصف الذي يتعرَّضُ له نازحو عفرين المقيمين في مخيماتٍ بمناطقَ مجاورة.

مصادرُ محلية من عفرين أفادت بتعرّضِ قرية “بينه” الآهلة بالمدنيين بناحية شيراوا في ريف عفرين، لقصفٍ بعشراتِ القذائف المدفعية، مصدرها قواعدُ الاحتلال التركي المنتشرة في المنطقة، ما خلّف أضراراً ماديةً في منازل وممتلكات المدنيين وتخريبها.

وكانت طفلتان من عائلةٍ واحدة قد أُصيبتا بقصفٍ للاحتلالِ التركي والفصائل الإرهابية التابعة له على القرية خلال الساعاتِ القليلة الماضية.

وصعَّد الاحتلالُ التركي والفصائل الإرهابية مؤخّراً من هجماتهم على تلك المناطق التي تؤوي آلافَ المهجّرين من عفرين، بهدف ترهيبهم ودفعهم للنزوح مرّةً أخرى.

فصائل الاحتلال التركي الإرهابية تختطف 5 مدنيين من ريف عفرين

في السياق، اختطفت ما تُسمّى بالشرطةِ العسكرية التابعة للاحتلال التركي خمسةَ مدنيين من أهالي قرى رمادية وتل سلور وهيكجه في ناحيةِ جنديرس واقتادتهم إلى جهةٍ مجهولةٍ دونَ معرفة الأسباب.

هذا ووثَّقَ مركزُ توثيقِ الانتهاكات من أجل العدالة واحترام حقوق الإنسان، نحو ثلاثمئة وخمسٍ وخمسينَ جريمةَ اختطافٍ منذ مطلع عام 2022 في مختلفِ المناطقِ التي تحلّتها تركيا في سوريا، فضلاً عن مقتلِ مدنيين تحتَ التعذيب وحالات انتهاكٍ متعدّدة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort