الاحتلال التركي يسيطر على أجزاء من بلدة النيرب بريف إدلب

الاحتلال التركي والفصائل المسلحة التابعة له، تمكنوا من السيطرة على أجزاء من بلدة النيرب الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري شرقي إدلب، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المرصد السوري قال، إن اقتحام البلدة جاء بعد تمهيد مدفعي وصاروخي مكثف لقوات الاحتلال التركي على البلدة، مضيفاً أن قصفاً مكثفاً للاحتلال طال أيضاً مدينة سراقب وآفس ومعارة عليا في ريف إدلب الشرقي.

وسائل إعلام تابعة للنظام السوري ذكرت، أن الجيش دمر عدداً من آليات عسكرية للاحتلال التركي أثناء محاولتها التقدم في بلدة النيرب، مضيفة أن تعزيزات عسكرية صخمة وصلت إلى المنطقة لصد الهجمات.

وفي أول رد روسي على الهجوم التركي، وزارة الدفاع الروسية قالت إن مقاتلات سوخوي 24، دمرت دبابة و 6 مدرعات و5 عربات رباعية الدفع في ريف إدلب، مؤكدة أن ضرباتها مكنت النظام السوري من صد هجمات الفصائل المسلحة بنجاح، وفقاً لوكالة تاس.

الوزارة، دعت الاحتلال التركي لوقف الدعم المدفعي عن من وصفتهم بالمتشددين موضحةً أن عناصر الفصائل المسلحة اخترقت لفترة وجيزة دفاعات النظام السوري في ريف إدلب.

من جانبها أعلنت وزارة الدفاع التركية عن مقتل جنديين تركيين وإصابة خمسة آخرين، إثر ضربات جوية للنظام السوري قرب إدلب في شمال غرب سوريا.

ونقلت وكالة بلومبرغ عن مسؤول تركي رفيع المستوى قوله، إن تركيا طلبت من الولايات المتحدة نشر بطاريتين من منظومات “باتريوت” على حدودها الجنوبية لضمان حرية التصرف من أجل توجيه ضربات انتقامية.

قد يعجبك ايضا