الاحتلال التركي “يسرق” زيت الزيتون العفريني

بعد تهجيرِ سكّان مدينة عفرين الأصليين وارتكابِ الممارسات الوحشية بحقِّ مَن تبقّى منهم، يرغم جيشُ الاحتلالِ التركيّ والفصائلُ الإرهابية التابعة له هذِهِ المرّة المزارعِينَ على بيع محصولهم من زيت الزيتون تمهيداً لنقله إلى تركيا وبيعه في الأسواق العالمية.

مصادر محلية في مدينة عفرين شمالي سوريا قالت، إنّ الاحتلال التركي وبعد منعه المزارعين المتبقين من تسويق إنتاجهم خارج المنطقة يجبرهم على بيع محصولهم من زيت الزيتون بثمنٍ بخس للتجار الأتراك، وهو ما اعتبرته المصادر بمثابة سرقة للمحصول.

المعلومات التي أدلت بها المصادر المحلية أكّدها تسجيلٌ مصور، يظهر كميّاتٍ من صفائح زيت الزيتون التي تمَّ شراؤها من مزارعي عفرين أمام معصرة عابدين عربو في ناحية جنديرس التي استولت عليها الفصائل الإرهابية.

منظمات حقوقية ومدنية وثّقت مرّاتٍ عدّة انتهاكات الفصائل الإرهابية والاحتلال التركي في عفرين واستيلاءهم على محاصيل الزيتون لمزارعي المنطقة وسكانها المهجرين.

ويقدر خبراء أنّ ما يقارب التسعين ألف طن من زيت الزيتون العفريني يتم تسويقه إلى الولايات المتحدة على أنه تركي المنشأ ليجني الاحتلال أموالاً طائلة من ورائه.

وكانت صحيفة إسبانية قد نشرت، أواخر شهر كانون الثاني/يناير من العام الماضي، مقالاً تناولت فيه تصدير تركيا لزيت الزيتون من منطقة عفرين إلى الأسواق الإسبانية على أنه “تركي المنشأ”.

قد يعجبك ايضا