الاحتلال التركي يستقدم رتل عسكري جديد إلى المنطقة العازلة

زجٌ عسكري وضخٌ اقتصادي ومراوغةٌ سياسية للاحتلال التركي خصوصاً في المنطقة العازلة أقصى شمال غربي سوريا لتثبيت احتلاله هناك.

مصادر محلية كشفت عن إدخال الاحتلال التركي المزيد من التعزيزات العسكرية من معبر كفر لوسين الحدودي متجهاً إلى نقاط تمركزه شمالي إدلب، موضحة بأن الرتل ضم أكثر من 40 آلية تحمل مواد لوجستية وعسكرية وكتلاً خرسانية.

بدء التداول الفعلي بالليرة التركية بدلاً عن السورية في إدلب

المصادر أكدت أيضاً بأن المناطق المحتلة وعلى رأسها ادلب بدأت فعلياً بتداول الليرة التركية وذلك من خلال فرضها على المواطنين من قبل الاحتلال التركي الذي حصر حتى شراء الخبز والوقود بالليرة التركية بدلاً عن السورية.

هيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة من جانبها، أصدرت قراراً يقضي بمنع بيع وشراء العقارات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتها بـ الليرة السورية، محددة، بدلاً عنه الليرة التركية.

هذا التحول الذي يفرضه المحتل التركي يرى فيه خبراء بأنه يهدف إلى عزل الأراضي المحتلة عسكرياً وسياسياً ومؤخراً اقتصادياً عن سوريا تمهيداً لإقتطاعها وضمها إلى تركيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort