الاحتلال التركي يستقدم تعزيزات عسكرية جديدة إلى إدلب

تعزيزاتٌ عسكريّةٌ مستمرّة للاحتلال التركي في محافظة إدلبَ وريفِها شمال غربي سوريا، وتصعيدٌ بين قوّات الحكومة السورية والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية في المنطقة ذاتها.

الاحتلال التركي استقدم رتلَينِ عسكريَّينِ جديدَينِ إلى محافظة إدلب، دخلا عبر معبر كفرلوسين الحدودي، لتعزيز نقاط الاحتلال التي أنشأها مؤخّراً في المِنطقة وخاصةً في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

الرتلان الجديدان ضمّا اثنتين وثلاثين آليةً عسكرية، محملةً بالمواد اللوجستية والأسلحة والذخائر والكتل الإسمنتية، اتّجها إلى نقطة الاحتلال التركي في قرية كدّورة بجبل الزاوية.

قصف متبادل واشتباكات بين قوات الحكومة والفصائل بريف إدلب
في غضون ذلك، واصلت قوّات الحكومة السورية قصفها بالمدفعية الثقيلة والصواريخ على قرى وبلدات كنصفرة وسفوهن والبارة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، وبلدات العنكاوي وقليدين وجوين بسهل الغاب في ريف حماه الشمالي، تزامناً مع تحليقٍ مكثّفٍ للطيران الروسي المسيّر في سماءِ المنطقة.

القصف تزامن مع استهداف هيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة بالصواريخ، مواقع لقوات الحكومة على محاور التماس في محيط الدارة الكبيرة وسراقب جنوبي إدلب.

كما ترافق القصف مع اشتباكاتٍ بينَ قوّاتِ الحكومةِ والفصائلِ المسلحةِ في محيطِ قريةِ آفس، دون معلوماتٍ عن خسائرَ بشريّة.

قد يعجبك ايضا