الاحتلال التركي يجدد قصفه على قرى بريفي كوباني وتل أبيض

عملياتُ قصفٍ جديدةٍ للاحتلال التركي تستهدفُ قرى بريفي كوباني وتل أبيض المحتلة، بعد نحو أربع وعشرين ساعةً على هجماتِ السبت الدامية، التي أدَّت لوقوعِ ضحايا مدنيين، بينهم أطفال.

مراسلُ اليوم أفاد بأنَّ قصفاً صاروخياً للاحتلال التركي، استهدفَ كلاً من قرية “خانى” بريفِ مدينة كوباني الشرقيّ، وقرى “عريضة” و”جرن” و”قزعلي” و”زنوبيا” و”الحرية” و”أحمدية”، غربي مدينة تل أبيض المحتلة.

وبحسب المراسل، فقد تسبَّبت قذائفُ الاحتلال بأضرارٍ ماديةٍ كبيرة في ممتلكات المدنيين، بينها شركةٌ للأسمنت، إضافة لخلق حالةٍ من الذعر والخوف بين الأطفال والنساء، سيما وأنّ القصفَ طالَ المنازلَ والتجمعاتِ السكنيَّةَ بشكلٍ متعمَّدٍ.

وكانت مدينةُ كوباني وريفها الشرقي وصولاً لقرى مدينة تل أبيض، قد تعرَّضت السبت، لسلسلة عمليات قصفٍ عنيفٍ للاحتلال التركي، ما أدَّى إلى فقدانِ مدنيّ لحياته، وإصابة اثني عشر آخرين بينهم أطفالٌ ونساء.

قصف عنيف للاحتلال التركي يستهدف مناطق بشمال حلب

أريافُ كوباني وتل أبيض لم تكنِ الأهدافَ الوحيدةَ لقذائفِ الاحتلال التركي، إذ تعرَّضت القرى المكتظّةُ بالسكان والنازحين، شمال حلب، لقصف بالأسلحة الثقيلة، مصدرُه الأراضي المحتلة.

ووفقاً لمصادرَ محليّة، فقد تعرّضت قريتا “سموقية” و”وردية” شمال حلب، لقصفٍ عنيفٍ بقذائف الهاون والمدفعية، شنّه الاحتلالُ التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، مخلّفاً مزيداً من الخسائر والأضرار في منازل وممتلكات المدنيين.

هذا وصعّدَ الاحتلالُ التركي في الآونة الأخيرة، هجماتِه الإرهابيَّةَ على مناطق شمال وشرق سوريا، مستخدماً مختلفَ أنواع الأسلحة، بما فيها سلاحُ المسيّرات، ما أسفرَ عن وقوعِ عشرات الضحايا المدنيين، وسط صمتِ المجتمع الدولي وضامني وقف إطلاق النار، بالإضافة للحكومة السورية، التي تدّعي في خطاباتها، حرصَها على سيادةِ البلاد ووحدة أراضيها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort