الاحتلال التركي يجدد قصفه على ريف زركان

في مشهدٍ بات يتكرّرُ بشكلٍّ يومي يواصل الاحتلالُ التركي والفصائلُ الإرهابية التابعة، استهدافاتهم للقرى والبلدات الآمنة شمالي سوريا بشتى أنواع الأسلحة، وسط صمتٍ دوليّ مطبق.

مراسل اليوم، قال إن الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، قصفوا بعدة قذائف مدفعية، قرى في الريفين الغربي والشرقي لناحية زركان، ما أسفر عن أضرار كبيرة في ممتلكات المدنيين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

فقدان 4 أعضاء بالأمن الداخلي لحياتهم بنيران مسيرة تركية بعين عيسى
يأتي ذلك، بعد ساعات على فقدان أربعة من قوى الأمن الداخلي حياتَهم، نتيجة قصفٍ لطائرةٍ مسيّرة تابعةٍ للاحتلال التركي، استهدفت سيارتَهم قرب بلدة تل السمن في ريف عين عيسى شمال شرقي سوريا.

وتزامن ذلك مع تجديد الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية قصفَهم، على قرى الدبس وهوشان والخالدية وصيدا والطريق الدولي بريف عين عيسى.

وعلى صيد متصل عاودَ الاحتلالُ التركيُّ والفصائلُ الإرهابيّةُ التابعة له، قصفَهم المدفعيَّ على قريةِ قنيطرة بريف عفرين المحتلة شمالَ غربيّ سوريا.

مصادرُ محليّة، أفادت أنَّ القريةَ الآهلةَ بالمدنيين بناحية شيراوا في ريف عفرين، تعرّضت لقصفٍ مكثّفٍ شنّه الاحتلال التركي من قواعده المنتشرة في المنطقة، ما تسبب بحالةِ ذعرٍ وخوف بين المدنيين، دون معلوماتٍ عن خسائرَ بشرية.

يأتي ذلك رغمَ تواجدِ العشراتِ منَ النقاطِ العسكرية للقواتِ الروسية وأخرى لقواتِ الحكومةِ السورية في المنطقة، واللتان تلتزمانِ الصمتَ حيال القصفِ اليوميّ الذي ينفّذه الاحتلالُ التركي.

قد يعجبك ايضا