الاحتلال التركي يجدد قصفه المدفعي على قرى بريف تل تمر شمال وشرق سوريا

من تل تمر إلى تل رفعت مروراً بقرى تل أبيض المحتلة، لا تزال مدفعية الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له تهدِّد حياةَ المدنيين القاطنين فيها جرّاء القصف اليومي.

قريتا طويلة وتل طويل الآهلتان بالمدنيين في ريف ناحية تل تمر بشمال شرق سوريا، وبحسب مصادرَ محلية من المنطقة، تعرّضتا لقصفٍ مكثّفٍ بالمدفعية والدبابات، مصدره قواعد الاحتلال التركي المتمركزة في قرية الداوودية بريف رأس العين المحتلة، تسبب بأضرارٍ ماديةٍ جسيمة في ممتلكات المدنيين.

تلك القرى، تتعرَّض منذ احتلال مدينتي رأس العين وتل أبيض عام ألفين وتسعة عشر لقصفٍ شبهِ يومي، لكنه تصاعد خلال الأيّام القليلة الماضية، مخلفاً وراءه آلاف النازحين إلى المناطق الأكثر أمناً، رغم وجود نقاطٍ عسكريةٍ للقوات الروسية وأخرى لقوات الحكومة السورية التي تكتفي بالصمت تجاه انتهاكات الاحتلال.

الاحتلال التركي يعاود قصفه المدفعي على قرى بريف بلدة تل رفعت
وفي تل رفعت شمال غربي سوريا، عاود الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، قصفهم المدفعي على القرى المحيطة بها، حيث تعرّضت قرى نيربية وزيوان وتل جيجان وتل مضيق الآهلة بالمدنيين بمحيط البلدة لقصفٍ بأكثرَ من مئتي قذيفةٍ مدفعية، مصدرها قواعد الاحتلال التركي المنتشرة في المنطقة، ما تسبب بأضرارٍ في ممتلكات المدنيين.

وكانت قرية الزيارة بناحية شيراوا في ريف عفرين المحتلة، حيث تنتشر نقاط لقوات الحكومة السورية، قد تعرّضت أيضاً لقصفٍ بأكثرَ من مئة قذيفةٍ مدفعية، يوم الجمعة، ما أسفر عن مقتل عنصرَين من قوات الحكومة، وإصابة اثنين آخرين.

وتؤوي تلك القرى الآلاف من مهجري عفرين المحتلة بعد تشريدهم من قبل الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي إبان احتلالها عام ألفين وتسعة عشر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort