الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية يواصلون انتهاكاتهم في عفرين المحتلة

الخطفُ بهدف الحصول على فدى مالية، والسطو والاستيلاءُ على الممتلكات وغيرها، انتهاكاتٌ شبه يومية، يمارسها المستوطنون ومسلحو الفصائل الإرهابية، بإشراف مباشر من استخبارات الاحتلال التركي، بحق السكان الكرد المتبقين في منطقة عفرين المحتلة.

منظمة حقوق الإنسان بعفرين، أكدت أن هذه الممارسات والانتهاكات هدفها تضييق الخناق على السكان الأصليين وإجبارهم على النزوح وترك ممتلكاتهم ومنازلهم، لتوطين نازحين من مناطق أخرى وعوائل الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي.

وأوضحت المنظمة أن مجموعة رعاة من المستوطنين المحسوبين على متزعم فصيل “لواء عاصفة الشمال” الإرهابي في قرية سينكو بريف ناحية شران، أقدمت منذ عدة أيام على رعي الماشية وسط كروم العنب لأهالي القرية، الذين اشتكوا لكن لم يتم اتخاذ أي إجراء بحق هؤلاء.

المنظمة كشفت أنه في اليوم التالي أطلق هؤلاء الرعاة المسلحون، النار فوق رؤوس أبناء أحد أصحاب الكروم بغرض ترهيبه، بالإضافة إلى الاعتداء على آخرين منهم بشكل وحشي.

وعلى صعيد متصل، كشفت المنظمة الحقوقية، أنه منذ حوالي شهر تعرضت عدة منازل في بلدة ميدانكي بريف عفرين إلى عمليات سرقة، حيث تمت سرقة مبالغ مالية وأدوات منزلية من منزل مواطن تقدر قيمتها بثلاثة ألاف وخمسمئة دولار أمريكي.

وبتاريخ الرابع والعشرين من الشهر الجاري تعرض منزل آخر في البلدة للسرقة، حيث تمت سرقة ثلاث تنكات زيت زيتون، كما سرقت مضخة المياه وكبل الكهرباء الذي يغذي بئر المدرسة.

وفي قرية كفرزيت بناحية جنديرس قام مستوطنون قبل أيام بالاعتداء على صاحب بقالية وتهديده بالسلاح، بدعم من عناصر الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي دون أسباب تذكر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort